عربي

رفع الفائدة يضرب عملات أكبر الاقتصادات الآسيوية .. بعضها فقد ربع قيمته

دفع رفع أسعار الفائدة الأمريكية منذ مارس من العام الماضي، عملات أكبر الاقتصادات الآسيوية إلى التراجع في ظل ارتفاع الدولار وعوائد السندات الأمريكية، ما يوسع الفارق بينها ونظيراتها الآسيوية.
ووفقا لرصد وحدة التقارير في “الاقتصادية”، جاء الين الياباني أكثر العملات الآسيوية الكبرى تراجعا بنحو 24.2 في المائة منذ بدء رفع أسعار الفائدة الأمريكية، ثم التاكا البنجلادشي 22.5 في المائة، والدولار التايواني 14 في المائة.
ويعد السعر الحالي للين هو الأدنى خلال 12 شهرا، وقرب أدنى مستوياته خلال 30 عاما أمام الدولار، وأقل مستوى خلال 15 عاما أما اليورو، نتيجة تعارض السياسة النقدية شديدة التيسير لبنك اليابان المركزي (فائدة سالبة) مقابل أسعار فائدة مرتفعة في الولايات المتحدة أوروبا ودول أخرى، ومتوقع استمرارها مرتفعة لفترة طويلة لمواجهة التضخم.
في السياق ذاته، تراجع اليوان الصيني أمام الدولار 13.4 في المائة مع تباطؤ النمو الاقتصادي كعامل إضافي بجانب رفع أسعار الفائدة الأمريكية.
وهبط الرينجيت الماليزي 11 في المائة، والوون الكوري الجنوبي 9.6 في المائة، والروبية الهندية والبات التايلندي 9.5 في المائة لكل منهما.
وانخفضت الروبية الإندونيسية 8.5 في المائة، فيما كان الدولار السنغافوري الأقل تراجعا بين عملات الاقتصادات الآسيوية الكبرى 0.4 في المائة.
على الجانب الآخر، شهدت عملات الدول الخليجية استقرارا أمام الدولار في ظل ربطها بالعملة الأمريكية.

وحدة التقارير الاقتصادية

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى