خليجي

محمد العريان يكشف بعض المشكلات الاقتصادية لتركيا وبريطانيا

كشف الخبير الاقتصادي العالمي محمد العريان (يوم الاثنين) عن بعض المشكلات الاقتصادية التي تواجه تركيا وبريطانيا، داعياً الدولتين إلى سرعة التحرك قبل أن تزداد الأمور سوءاً.

وقال كبير المستشارين الاقتصاديين في مجموعة أليانز في تغريدة «العملة التركية شهدت تراجعاً خلال تداول صباح اليوم مسجلة أدنى مستوى لها على الإطلاق أمام الدولار».

.

وأضاف الخبير الاقتصادي «أنظر إلى هذا الأمر باعتباره مثالاً على التحديات قصيرة المدى التي تواجه السلطات التركية التي تميل إلى التدخل في الشؤون الاقتصادية»، مشدداً «هذا ما عليها -يقصد الحكومة التركية- التركيز على تحقيق الاستقرار به في ظل مصادر محدودة للعملات الأجنبية».

وأوضح العريان «تبقى الأولوية الرئيسية لتركيا هي تكوين والمحافظة على اقتصاد أكثر استقراراً وتوازناً مالياً».

.

وانتقل الخبير الاقتصادي للحديث عن الأوضاع في بريطانيا قائلاً «نظراً للتأثيرات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية السلبية لارتفاع أسعار المواد الغذائية فإن حكومة بريطانيا حريصة على إيجاد طرق لخفض التضخم في هذا القطاع الذي لا يزال يشهد معدل تضخم سنوي قدره 19 في المئة».

وأضاف العريان «تحقيقاً لهذه الغاية تفكر لندن في تحديد سقف طوعي للأسعار، بما يتفق مع الرأي القائل بأن التضخم الذي يدفعه الجشع يُعد محركاً مهماً».

ويورد الخبير الاقتصادي جزءاً من مقال لصحيفة فاينانشال تايمز يكشف عن الجانب الآخر من القضية إذ يبرز أن الأمر «يتعلق بالقيود التجارية أكثر من التلاعب في الأسعار».

ويعقب العريان «هذا نقاش من المؤكد أن يستمر».




Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى