مقالات

الذهب يبدد مكاسبه مع تضاؤل رهانات خفض الفائدة

الذهب يبدد مكاسبه مع تضاؤل رهانات خفض الفائدة

بددت أسعار الذهب مكاسب اليوم الأربعاء بعدما توقع مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) خفض الفائدة مرة واحدة فقط هذا العام متعللا بمستويات التضخم التي لا تزال مرتفعة.
وبحلول الساعة 1918 بتوقيت جرينتش، صعد الذهب في المعاملات الفورية 0.3 في المائة إلى 2322.46 دولار للأونصة، بعد أن كان قد ارتفع واحدا في المائة خلال اليوم، مدعوما من تقرير تضخم أسعار المستهلكين الأمريكيين الضعيف على نحو مفاجئ.
وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب تسليم شهر أغسطس 1.2 في المائة إلى 2354.8 دولار.
وثبت المركزي الأمريكي تكاليف الاقتراض اليوم الأربعاء، بينما أشار واضعو السياسات إلى أنهم يتوقعون تيسير السياسة النقدية مرة واحدة فقط في 2024.
وقال جيروم باول رئيس المركزي الأمريكي إن توقعات المركزي الأمريكي للتضخم متحفظة تماما وربما لا تؤكدها البيانات المقبلة وأنها عرضة للتعديل.
مشيرا إلى أن بيانات تضخم مؤشر أسعار المستهلكين التي جاءت أفضل من المتوقع كانت موضع ترحيب من مسؤولي البنك.
واستقر مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي على أساس شهري في مايو وخالف التوقعات بزيادته 0.1 في المائة. وارتفع مؤشر الأسعار الأساسي 0.2 في المائة وخالف توقعات خبراء الاقتصاد بأن يرتفع 0.3 في المائة.
وانخفض مؤشر الدولار 0.6 في المائة ليعوض بعض الخسائر السابقة بعد قرار المركزي الأمريكي بشأن سعر الفائدة.
ورفع المتداولون رهاناتهم على أن الفيدرالي سيخفض أسعار الفائدة 50 نقطة أساس، أو نصفا في المائة، بحلول نهاية العام من 40 نقطة أساس قبل صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلك.
وقالت خدمة فيد ووتش التابعة لمجموعة سي.إم.إي إن الرهانات على خفض الفيدرالي أسعار الفائدة في اجتماع سبتمبر انخفضت إلى نحو 64 في المائة من 71 في المائة تقريبا قبل قرار المركزي الأمريكي.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة في المعاملات الفورية 1.5 في المائة إلى 29.69 دولار للأونصة، وزاد البلاتين 1.2 إلى 962.85 دولار، وربح البلاديوم 2.6 في المائة ليصل إلى 907.01 دولار.


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى