عربي

من السعودية إلى اليابان .. تصدير أول شحنة أمونيا قليلة الانبعاثات معتمدة لتوليد الطاقة

وصلت إلى اليابان، أول شحنة من الأمونيا قليلة الانبعاثات حاصلة على شهادة معتمدة من جهة محايدة لاستخدامها وقودا لتوليد الكهرباء، مما يعد علامة فارقة في مسيرة تطوير حلول الطاقة منخفضة الانبعاثات الكربونية.

وتأتي هذه الشحنة ثمرة تعاون فعال بين عدة جهات في سلسلة القيمة للأمونيا قليلة الانبعاثات، فقد أنتجت شركة سابك للمغذيات الزراعية الأمونيا باستخدام (اللقيم) المنتج من أرامكو ، وجرى بيعها لشركة فوجي أويل “إف أو سي” اليابانية عن طريق شركة أرامكو للتجارة، وتولت شركة ميتسوي أو إس كي لاينز “إم أو إل” مسؤولية نقل السائل إلى اليابان، ثم تم نقل الأمونيا قليلة الانبعاثات إلى مصفاة سوديغوارا حيث يتم استخدامها في توليد الكهرباء عن طريق الحرق المشترك، بدعم فني من شركة جابان أويل إنجنيرنغ كو “جي أو إي”.

وتصنف الأمونيا على أنها قليلة الانبعاثات لأن كمية ثاني أكسيد الكربون المنبعثة أثناء إنتاجها سبق احتجازها واستخدامها في تطبيقات التكرير والمعالجة،  وأعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية عن خطط لزيادة استخدام الأمونيا كوقود لتوليد الكهرباء وأنظمة دفع السفن، وذلك ضمن الجهود المبذولة لتحقيق أهداف البلاد الرامية إلى إزالة الكربون بحلول 2050.

وتعد شحنة الأمونيا قليلة الانبعاثات التي وصلت إلى اليابان جزءا من جهود كبيرة تبذلها أرامكو وسابك لإنشاء شبكة إمدادات عالمية من هذا الوقود منخفض الانبعاثات الكربونية، كما تطلع استعداد الشركتين إلى توريد الأمونيا قليلة الانبعاثات لتلبية احتياجات الطلب المبكر للعملاء الآخرين.

يذكر أن في 2020، أرسلت أرامكو وسابك أول شحنة من الأمونيا قليلة الانبعاثات إلى اليابان في مشروع تجريبي، كما حصلتا في 2022، على أول اعتماد عالمي من جهة محايدة لمنتجات الهيدروجين والأمونيا قليلة الانبعاثات، وفي نهاية ذلك العام، كانت الشركتان قد سلمتا أول شحنة من الأمونيا قليلة الانبعاثات المعتمدة في العالم إلى كوريا، وقد أسهمت الشحنة الأخيرة إلى اليابان في تقريب حلول الطاقة منخفضة الكربون إلى وضع تكون فيه هذه الحلول اتجاها سائدا.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى