عربي

9.9 مليار ريال مكاسب سوقية للملاك الأفراد بعد إدراج شركاتهم في “نمو”

[ad_1]

حقق مستثمرون أفراد مكاسب سوقية واسعة نتيجة إدراج شركاتهم في السوق الموازية “نمو”، وذلك من خلال تضاعف القيم السوقية لتلك الشركات منذ فترة الطرح.
وبحسب رصد وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، استند إلى بيانات السوق السعودية “تداول”، بلغ إجمالي المكاسب السوقية للملاك الأفراد 9.9 مليار ريال بنهاية جلسة الإثنين 24 يوليو الجاري، وذلك من خلال 116 مساهما.
وتراوحت المكاسب السوقية للأفراد بين 700 ألف ريال و2.9 مليار ريال، فيما حقق بعضهم خسائر سوقية وصلت في حدها الأعلى إلى 478 مليون ريال.
وشمل الرصد 50 شركة مدرجة في السوق الموازية، ويمتلك الأفراد حصصا فيها بأكثر من 5 في المائة، -تم استبعاد الشركات التي لا يوجد ملكية لأفراد بها- حيث حققت تلك الشركات ارتفاعات بأكثر من 100 في المائة بالقيمة السوقية.
ووصل إجمالي المكاسب لأكبر عشرة ملاك رابحين في السوق الموازية “نمو” بنحو 8.6 مليار ريال، تمثل 87 في المائة من إجمالي مكاسب المستثمرين الأفراد.
وبحسب الرصد، حقق ثلاثة من أصل عشرة ملاك أرباحا بأكثر من مليار منذ طرح أسهم شركاتهم للتداول في السوق، حيث جاء في صدارة القائمة كل من غادة ناغي، وفهد بن حشر من كبار المساهمين في شركة “الرعاية المستقبلية” بمكاسب قدرت بنحو 2.9 مليار ريال لكل منهما، حيث صعدت أرباحهما بأكثر من 20 مرة بمعدل 1976 في المائة نتيجة ارتفاع القيمة السوقية للشركة من 450 مليون ريال عند الإدراج إلى 9.3 مليار ريال في آخر جلسة تداول.

هبوط كبير في قيمة أسهم غادة ناغي وفهد بن حشر

رغم تصدر غادة ناغي وفهد بن حشر مكاسب الأفراد في سوق “نمو” الا أن القيمة السوقية لهما تراجعت بشكل كبير من أعلى مستوى للعام الحالي، وكانت الاقتصادية قد نشرت تقريرا في منتصف يونيو الماضي أشارت إلى أن كل من “غادة ناغي” و”فهد بن حشر”، اللذين يمتلكان مجتمعين 66 في المائة من أسهم “الرعاية المستقبلية”، جاءا في المركز الثالث في قائمة أكبر عشرة ملاك أفراد في السوق السعودية (تاسي، نمو )، بعدما بلغت قيمة الملكية لكل منهما في الشركة 9.75 مليار، إلا القيمة السوقية تراجعت بعد ذلك الحين إلى 3.1 مليار ريال تقريبا لكل منهما.

وآلية الرصد، اشتملت على قياس التغير في القيم السوقية للمساهمين من تاريخ الإدراج لكل شركة حتى جلسة الإثنين 24 يوليو مع الأخذ بالحسبان التغيرات في حصص المساهمين خلال الفترة.
حل ثالثا، فهد الثنيان، أحد كبار مساهمي شركة “الوطنية للبناء والتسويق” بمكاسب 1.8 مليار ريال بنمو 1402 في المائة على الرغم من انخفاض حصته في أسهم الشركة من 79.93 في المائة إلى 64.82 في المائة إلا أنه تمكن من تعظيم ثروته خلال الفترة من 129 مليون ريال إلى 1.9 مليار ريال.
جاء الارتفاع في أرباحه نتيجة زيادة القيمة السوقية للشركة من 162 مليون ريال إلى ثلاثة مليارات ريال على مدى 62 شهرا و25 يوما.
وتجاوزت ثروة الثلاثة الكبار في آخر جلسة 8.1 مليار ريال، حيث بلغت نحو 3.1 مليار ريال لكل من غادة، وفهد بن حشر و1.9 مليار لفهد الثنيان.
في المرتبة الرابعة والخامسة، كل من أحمد ناغي، وأحمد الحقباني، حيث قدرت مكاسبهما بنحو 445 و117 مليون ريال بمعدلات نمو في الأرباح 1976 و456 في المائة، فيما وصل إجمالي الثروة لكل منهما بنهاية جلسة 24 يوليو نحو 467 و142 مليون ريال.
يعد أحمد ناغي، أحد المساهمين الكبار في شركة “الرعاية المستقبلية”، فيما يعد أحمد الحقباني، واحدا من كبار مساهمي شركة “بنان العقارية”.
ما بين 57 و87 مليون ريال تراوحت مكاسب الخمسة الآخرين من كبار المساهمين في “نمو” وهم: هشام الحقباني، ومنصور الحقباني، وعبد المحسن الحقباني، وعبد الرحمن الحقباني، وقماشة الجبر (مساهمو شركة بنان العقارية).
وتمكن كل من قماشة الجبر وهشام الحقباني، من تحقيق ارتفاع في الأرباح على الرغم من تراجع حصصهما في الشركة من 6.18 و10.19 في المائة إلى 6.15 و9.49 في المائة على التوالي.

وحدة التقارير الاقتصادية

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى