عربي

71.5 مليار ريال مكاسب صندوق الاستثمارات في الأسهم المحلية خلال أسبوع .. 77.5% من أرامكو

ارتفعت القيمة السوقية لاستثمارات صندوق الاستثمارات العامة في الأسهم السعودية، 6.4 في المائة “71.5 مليار ريال” خلال آخر خمس جلسات تداول المنتهية في 27 أبريل الجاري، لتصل إلى 1.19 تريليون ريال.

ووفقا لرصد وحدة التقارير في “الاقتصادية”، استند إلى بيانات “تداول”، من بين 23 شركة وبنكا تضمها محفظة الصندوق، حققت شركتان معا مكاسب سوقية بنحو 63.4 مليار ريال، هما شركة أرامكو السعودية بنحو 55.4 مليار ريال تمثل (77.5 في المائة)، وإس تي سي بنحو ثمانية مليارات ريال.

وسجلت 18 شركة من شركات الصندوق ارتفاعا، تصدرتها شركة إعمار المدينة الاقتصادية 12.3 في المائة، وأرامكو 9.6 في المائة، وأكوا باور 6.1 في المائة وتداول 5.9 في المائة.

بينما تراجعت خمس شركات هي: الخزف “4.2 في المائة”، والبنك الأهلي السعودي “1.7 في المائة”، وأسمنت الجنوبية “1.5 في المائة”، ومصرف الإنماء “1.4 في المائة”، وبنك الرياض “1.3 في المائة”.

وفي 16 أبريل الجاري، أعلن الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، إتمام نقل 4 في المائة من إجمالي أسهم أرامكو من ملكية الدولة، إلى شركة سنابل المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، ما رفع ملكية الصندوق إلى 8 في المائة في الشركة، وذلك بعد أن تم نقل 4 في المائة من “أرامكو” للصندوق في فبراير 2022. ويفترض التقرير عدم تغير حصة الصندوق المباشرة في أرامكو أو المملوكة عبر شركة سنابل البالغة 8 في المائة المعلنة.

ودون أرامكو تبلغ مكاسب الصندوق من حصصه في الـ22 شركة المتبقية خلال الفترة المذكورة، نحو 16.1 مليار ريال.

والمكاسب المذكورة في التقرير لا تشمل التوزيعات النقدية للشركات، كما أنها لا تشمل أي ملكيات للصندوق تقل عن 5 في المائة في الشركات المدرجة “إن وجدت”.

الأكثر تأثيرا

تصدرت أرامكو شركات محفظة صندوق الاستثمارات العامة في سوق الأسهم المحلية ارتفاعا في القيمة السوقية خلال الفترة المذكورة، بقيمة 55.4 مليار ريال “ما يعادل 9.6 في المائة”.

وحلت ثانيا إس تي سي بثمانية مليارات ريال “5.9 في المائة”، ثم أكوا باور 2.9 مليار ريال “6.1 في المائة”، وشركة معادن 2.8 مليار ريال “2.5 في المائة”، والسعودية للكهرباء بقيمة ملياري ريال “2.8 في المائة”.

بينما جاءت المكاسب السوقية للشركات المتبقية بأقل من مليار ريال لكل شركة، أبرزها شركة علم بنحو 965 مليون ريال.

وحدة التقارير الاقتصادية


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى