7 محاور رئيسية للوصول بمصر لمركز إقليمى للطاقة المتجددة

أكد الدكتور محمد الخياط، الرئيس التنفيذي لهيئة الطاقة المتجددة، أن هناك 7 محاور رئيسية يجب العمل عليها للوصول بقطاع الكهرباء فى مصر إلى محور إقليمى للطاقة حول العالم منها مصادر الطاقة الموجودة أسفل الأرض وما فوقها سواء المصادر الأحفورية مثل البترول والغاز والفحم وفوق الأرض الطاقات المتجددة طاقة شمسية ورياح والمخلفات، مشيرًا إلى أن اليوم نسبة 90% من منظومة الكهرباء من المصادر الحرارية وأن نسبة 10% من الطاقة المتجددة (المائية والشمس والرياح) والمستهدف الوصول بحلول 2022 إلى 25% من الطاقات المتجددة فى مزيج الطاقة وتضاعف النسبة بحلول 2023.

وقال “الخياط” إن هناك آلية تعمل على تلبية متطلبات السوق المحلية، لافتًا إلى أنه ولكي تكون لدينا رؤية في بُعد إقليمى آخر، فنحن في احتياج إلى الصناعة المحلية والتصدير وتطوير ودعم الشبكات (النقل والتوزيع) والربط الكهربائى الدولي.

أما عن الرؤية المستقبلية المتعلقة بالتصنيع المحلى فى مشروعات الكهرباء، قال الرئيس التنفيذي لهيئة الطاقة المتجددة:”بلغت نسبة التصنيع المحلى فى مجال شبكات التوزيع 100%، وفى مجال شبكات النقل 70%، وفى مجال المحطات تختلف النسبتان 40% للطاقة متجددة، و50 للمركزات الشمسية”، وأوضح أن أهمية هذه النسب أنها تحدد الفرص الاستثمارية التى من الممكن أن تعمل عليها الدولة لإيجاد أسواق خارجية لهذه المنتجات.