أمريكا تمنح العراق إعفاء جديدا لاستيراد الغاز الإيراني

الغاز الإيراني

منحت أمريكا إعفاء جديدا للعراق، مدته 60 يوما، من العقوبات المفروضة على إيران في مجال الطاقة، مما سيتيح لبغداد الاستمرار في استيراد الغاز والكهرباء من الجمهورية الإسلامية.

ويستورد العراق من إيران، ثلث احتياجاته الاستهلاكية من الغاز والكهرباء، وذلك بسبب بنيته التحتية المتقادمة التي تجعله غير قادر على تحقيق اكتفاء ذاتي طاقي لتأمين احتياجات سكانه البالغ عددهم 40 مليون نسمة.

وبدأت أمريكا منح الإعفاءات للعراق منذ فرض العقوبات على إيران نهاية عام 2018، ريثما يعثر على مورّدين آخرين.

ومنحت واشنطن العراق تمديدا لمدة أربعة أشهر في مايو/أيار، كبادرة حسن نية تجاه مصطفى الكاظمي الذي شكل لتوه حكومة، بحسب ما نقلته “أ إف بي”.

وسعت حكومة الكاظمي إلى تسريع صفقات شراء الغاز الأمريكي، ووقع الكاظمي في رحلته إلى واشنطن في أغسطس/آب، اتفاقيات مع العديد من الشركات الأمريكية لتطوير الطاقة في جميع أنحاء العراق، بما في ذلك “شيفرون” و”بيكر هيوز” و”إكسون” و”جنرال إلكتريك”.

ويعتمد العراق، وهو ثاني أكبر منتج في أوبك، على صادرات الخام لتمويل أكثر من 90 في المئة من ميزانيته الحكومية، لكن انهيار الأسعار هذا العام قوض بشكل خطير الموقف المالي للحكومة.

في وقت سابق، قال وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنة، إن قطاع الكهرباء في العراق ينشط بإمدادات الغاز الإيراني، المجدي اقتصاديا للعراق.

.