50 % من الشركات اختفت بسبب التحول الرقمي

قال أحمد عبد العزيز المسئول بشركة ديل أم سي: إن هناك دراسات عديدة أكدت الحاجة الكبيرة للتحول الرقمي، منوها إلى أن هناك نحو 50% من الشركات اختفت من الوجود كنتيجة مباشرة للتحول الرقمي.

جاء ذلك خلال جلسة “الحوسبة السحابية” التي عقدت على هامش فاعليات مؤتمر ومعرض CairoICT2017.

وأشار إلى أن هناك تعريف بسيط للحوسبة السحابية، بأنها تتضمن سهولة الحصول على الخدمة وامكانية التعديل عليها وإمكانية الوصول للخدمة من أي جهاز ومن أي مكان وإمكانية قياس مستوى الخدمة.

وقال أحمد السعدي مدير شركة في أم واير في مصر وشمال أفريقيا: إن خدمات التحول الرقمي والحوسبة السحابية تقدم خصائص معينة للشركات يمكنها إعادة تدوير خدماتها وتأمين بيانات العملاء بشكل لا يعقل.

وأضاف أن معظم العملاء أصبحوا يفضلون التوجه إلى التحول الرقمي والحوسبة السحابية العامة، بحيث يكون هناك قابلية للانتقال من حوسبة سحابية لأخرى، مشيرًا إلى أن كل شركة في مجالها يمكنها تحقيق طفرة في أداء عملها بالاعتماد على تقنيات الحوسبة السحابية.

وقال أحمد عبد الشافي مدير دعم الشبكات بشركة اريكسون بالشرق الأوسط: إن المتابع لخدمات الحوسبة السحابية خلال ثلاث سنوات، يجد التحول الكبير في أعمال الشركات التي اعتمدت الحوسبة السحابية بشكل كبير.

وأضاف أن التحول لخدمات الحوسبة السحابية لم يعد خيارا أمام الشركات، بل اصبح أمر حتمي لتطوير أعمالها، منوها إلى أن الاتجاه داخل اريكسون خلال الفترة الحالية يتمثل في تزويد الشركات بالمزيد من خدمات الحوسبة السحابية بشكل يمكن من خلاله ترشيد نفقاتها بشكل كبير.