5 مشروعات لتنمية حقول البترول والغاز في الصحراء الغربية والبحر المتوسط

تعمل وزارة البترول والثروة المعدنية، حاليًا من خلال شركاتها بالبحر المتوسط ودلتا النيل والصحراء الغربية وخليج السويس، على تنمية حقول الغاز الطبيعي المنتجة، وكذلك حقول الزيت الخام من الصحراء الغربية، بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية «الشريك الأجنبي»، حيث استطاعت شركات البترولية المصرية باستخدام أحدث التكنولوجيات العالمية، على زيادة الإنتاج من الحقول لتعويض التناقص الطبيعي من الآبار.

ونقدم أهم المشروعات القومية لتنمية الحقول ومعدل إنتاجها، وكذلك حجم الاستثمارات التى تم ضخها فى هذه المشروعات، حيث بلغ عدد مشروعات التنمية نحو 45 مشروعًا منها 29 مشروعًا لتنمية حقول الغاز، و16 مشروعًا لتنمية حقول الزيت الخام، باستثمارات بلغت نحو 33.2 مليار دولار.

أبرز مشروعات تنمية حقول الغاز والبترول:

– مشروع تنمية حقل ظهر والذى يصل حجم احتياطياته نحو 30 تريليون قدم مكعب غاز، بمعدل إنتاج يومي أكثر من 3 مليارات قدم مكعب، وهي القدرة الإنتاجية حالياً ، باستثمارات تجاوزت الـ12 مليار دولار، بالتعاون مع شركة إيني الإيطالية.

– مشروع تنمية حقل نورس بالبحر المتوسط ، بمعدل إنتاج يومي نحو 1.2 مليار قدم مكعب غاز يومياً وبحجم احتياطي 2 تريليون قدم مكعب ، حيث تم حفر 15 بئراً بمنطقة نورس لزيادة الإنتاج.

– مشروع إعادة الإنتاج من حقل هلال البحري بخليج السويس ، بمعدل إنتاج يومي بلغ 5000 برميل من الزيت الخام وهذه القدرة الإنتاجية المستهدفة.

– مشروع تنمية حقل مذهل بشركة بتروزنيمة بمعدل إنتاج من 5 إلى 6 آلاف برميل زيت خام يوميًا.

– مشروع تنمية حقل غرب المتوسط وشمال الإسكندرية بمعدل إنتاج مليار قدم مكعب غاز يوميًا حجم إنتاج المشروع.

وأكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، فى تصريحات سابقة ، أن قطاع البترول حالياً يقوم بتنفيذ مشروعات وبرامج عمل مكثفة لعمليات البحث والاستكشاف عن البترول والغاز ، وتنمية الآبار فى المناطق الرئيسية المنتجة للزيت الخام بالصحراء الغربية وخليج السويس، وكذلك الصحراء الشرقية وسيناء ، وذلك بهدف الحفاظ على معدلات الإنتاج وزيادتها لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات البترولية خلال عام 2023 .