5 شركات تستثمر 31 مليار دولار في مشروع للغاز المسال بكندا

وافقت شركة «رويال داتش شل» و4 من شركائها على الاستثمار في مشروع للغاز الطبيعي المسال بمليارات الدولارات غرب كندا، في أكبر مشروع جديد من نوعه منذ سنوات، ليشق أسرع طريق لوصول الغاز من أميركا الشمالية إلى آسيا.
وذكرت وكالة أنباء «بلومبرج» الاقتصادية الأميركية، نقلاً عن مصادر مطلعة بالخطط، ورفضت الكشف عن هويتها، أن من المقرر أن يعلن مشروع الغاز المسال كندا «إل إن جي كندا»، الذي تشارك فيه شل وشركة النفط الوطنية الماليزية «بي اتش دي»، و«ميتسوبيشي كورب»، و«بتروتشاينا»، و«كوريا جاز»، عن قرار استثماري نهائي بشأن المشروع بقيمة 40 مليار دولار كندي (31 مليار دولار) أمس الاثنين.
غير أنه لم يتم بعد تحديد توقيت الإعلان على وجه الدقة.
وأعلنت شركتا «بتروتشاينا» و«كوريا جاز» موافقتهما على حصتيهما من الاستثمار يوم الجمعة الماضي، في حين رفض الشركاء الآخرين التعليق.
ويمثل المشروع نقطة تحول لكندا ولصناعة الغاز.
ويشير مشروع «إل إن جي كندا»، الذي من المتوقع أن يكون أكبر مشروع للبنية التحتية في البلاد، إلى وجود موجة جديدة من الاستثمارات في مشروعات رئيسة لتصدير الغاز، بعد توقف دام 3 سنوات تسببت فيه وفرة الإمدادات العالمية.
وسيتمكن مشروع «إل إن جي كندا» من إرسال شحنات الغاز المسال الطبيعي من مدينة كيتيمات بمقاطعة كولومبيا البريطانية إلى طوكيو في حوالي ثمانية أيام بالمقارنة بـ 20 يوماً من الخليج الأميركي.