44 دولاراً للبرميل.. النفط يحوم حول أدنى مستوى بعدة أسابيع

تحوم أسعار النفط قرب أدنى مستوى في عدة أسابيع، اليوم الخميس، إذ تضررت المعنويات بفعل قلق إزاء انخفاض استهلاك البنزين في الولايات المتحدة وتعثر التعافي الاقتصادي من جائحة كوفيد-19.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 4 سنتات أو ما يعادل 0.10% إلى 41.55 دولار للبرميل بحلول الساعة 06:26 بتوقيت غرينتش.

وانخفض الخامان القياسيان ما يزيد عن 2% أمس الأربعاء، فيما تراجع خام غرب تكساس لأدنى مستوى إغلاق في نحو 4 أسابيع وبرنت لأضعف مستوى منذ 21 أغسطس/آب.

وهبط الطلب على البنزين في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي إلى 8.78 مليون برميل يوميا من 9.16 مليون برميل يوميا قبل أسبوع.

كما غذت بيانات أخرى، مثل أن أرباب الأعمال في القطاع الخاص الأميركي وظفوا عددا أقل من المتوقع من العاملين للشهر الثاني على التوالي في أغسطس آب، المخاوف من أن التعافي الاقتصادي يتعثر.

لكن أسواق النفط تلقت بعض الدعم من نفي العراق سعيه للحصول على إعفاء من تخفيضات نفط أوبك+ خلال الربع الأول من العام المقبل.

ويحذر محللون من أن أعمال الصيانة القادمة لمصافي التكرير ونهاية موسم الصيف الذي تنتعش فيه قيادة السيارات قد تحدان من الطلب على الخام.

وقالت إيه.إن.زد للأبحاث في مذكرة اليوم، إن خام غرب تكساس يتعرض لضغوط “بعد أن حددت شركات التكرير الأميركية قائمة طويلة من إغلاقات الصيانة خلال الأشهر القادمة مما سيؤثر دون شك على طلب النفط الخام”.

ويتوقع بنك كومنولث أن يبلغ خام برنت في المتوسط 46 دولارا في الربع الرابع قبل أن يرتفع إلى 55 دولارا بحلول نهاية 2021.

وتخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء، فيما يعرف باسم مجموعة أوبك+، الإنتاج حاليا بنحو 7.7 مليون برميل يوميا حتى ديسمبر/كانون الأول لدعم الأسعار مع تقوض الطلب بفعل أزمة فيروس كورونا.