شركة جيرية تكشف عن حل كهربائي جديد لتطوير حقول الغاز

كشفت مجموعة جيريه، وهي شركة تصنيع رائدة لمعدات حقول النفط والغاز، عن حل كهربائي جديد لتطوير حقول الغاز في يانتاي، وهي مقر شركة جيريه، وشاهد الحل الجديد أكثر من 130 من عملاء الشركة، بمن في ذلك ممثلون لشركة سي أن بي سي، سينوبيك، سينووك، كما وعدد من العملاء الدوليين من روسيا والكويت والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وعمان. وكذلك تم تنظيم احتفال المنتج الجديد في مقر الشركة لعرضه أمامهم.

تمتلك الصين أكبر احتياطي مثبت من الغاز الصخري في العالم. ومع ذلك، فمن الصعب استخراج هذا الغاز بسبب الظروف الجيولوجية المعقدة.

يبدو أن كيفية توفير الطاقة بصورة تتماشى مع الطلب المتزايد عليها بطريقة أكثر أمانًا وكفاءة وموثوقية، باتت مصدر قلق مشتركا لكل شركة نفط وغاز. وتخطر على بال الجمهور المعدات التي تعمل بالكهرباء للجمهور لسبب وجيه. فيُعتقد أن الكهرباء تقلل بشكل كبير من حركة التزود بالوقود في حقول الغاز وتزيل الحاجة إلى أكثر من 400 عملية تسليم للديزل  (جي أم أوهرينغ، 2015.)

وبفضل سنوات من الممارسة والابتكار، نجحت جيريه في تطوير سلسلة كاملة من أساطيل معدات التكسير الكهربائي للمساعدة في تقليل التكلفة وتعزيز كفاءة تطوير الغاز الصخري.

يبرز حل جيريه الجديد نظرًا لمحركه الكهربائي القوي ومضخة جيريه JR5000QPN الحاصلة على براءة الاختراع، مما يُمكّن أسطول التكسير الكهربائي من تلبية عمليات إزاحة الصخور الكبيرة والضغط العالي والمدة الطويلة.

يتم تقديم حزمة إمدادات الطاقة للمستخدمين في المواقع التي بها شبكات كهرباء غير كافية أو عدم وجود أي نوع من مرافق الطاقة. ومقارنة بأساطيل الديزل، يعتبر أسطول التكسير الكهربائي أكثر اقتصادا ويتميز بهيكل مضغوط وبصمة أصغر مع بلوغ كثافة طاقة تبلغ 134 كيلو واط / طن، وهو أعلى مستوى بين نظرائه.