عربي

3.95 مليار ريال مشتريات الأجانب في سوق الأسهم خلال يوليو

[ad_1]

تصدر الأجانب قائمة المستثمرين الأكثر شراء في سوق الأسهم السعودية خلال يوليو الماضي، بعد تسجيلهم مشتريات صافية بقيمة 3.95 مليار ريال، كما سجل المستثمر الخليجي صافي شراء بنحو 274 مليون ريال.
في المقابل سجل الأفراد السعوديون صافي بيع بقيمة 783 مليون ريال، وكذلك مبيعات للمؤسسات السعودية بنحو 3.44 مليار ريال.
ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، استند إلى بيانات شركة تداول، جاءت مشتريات الأجانب في السوق بالتزامن مع ارتفاع المؤشر بنسبة 2 في المائة، ليغلق عند 11692 نقطة مقابل 11459 نقطة بنهاية يونيو الذي سبقه.
وبنهاية يوليو الماضي، بلغت القيمة السوقية لملكية الأجانب في سوق الأسهم السعودية 386.5 مليار ريال، وهي أعلى قيمة خلال 14 شهرا، أي منذ أن كانت 387.1 مليار ريال بنهاية شهر مايو 2022.
وتمثل القيمة السوقية لملكية الأجانب 3.51 في المائة من القيمة السوقية للسوق البالغة 11.01 تريليون ريال، وهي أعلى حصة منذ نهاية ديسمبر 2022 عندما كانت 3.51 في المائة أيضا.
ومنذ مطلع العام ارتفعت القيمة السوقية لملكية الأجانب 11.5 في المائة (39.9 مليار ريال)، بينما قفزت من مطلع 2019 بنسبة 345 في المائة (299.6 مليار ريال).
وسجل الأجانب خلال يوليو مشتريات للشهر العاشر على التوالي، بإجمالي 22.1 مليار ريال منذ أكتوبر 2022. بينما بلغت مشترياتهم في السوق 11.6 مليار ريال منذ مطلع العام الجاري.
وخلال 56 شهرا، وبالتحديد منذ كانون الأول (ديسمبر) 2018، واصل المستثمرون الأجانب تسجيل مشتريات صافية في الأسهم السعودية، فيما عدا خمسة أشهر، هي: مارس 2020 بالتزامن مع ذروة جائحة كورونا، وديسمبر 2020، ويونيو ويوليو وسبتمبر 2022.
وبلغت المشتريات الصافية للمستثمرين الأجانب في سوق الأسهم السعودية منذ مطلع 2019 نحو 190.5 مليار ريال.
وكانت الأسهم السعودية قد جذبت تدفقات أجنبية “مشتريات صافية” خلال العام الماضي 2022 بقيمة 43.5 مليار ريال (11.6 مليار دولار)، مسجلة ثاني أعلى مستوى منذ السماح للأجانب بالاستثمار المباشر في السوق في 2015، وأعلى مستوى منذ 2019 الذي شهد الانضمام إلى الأسواق الناشئة.
جاءت قفزة المشتريات مع اقتناص الأجانب الفرص في السوق بعد تراجع المؤشر 7.1 في المائة، متأثرا بأسعار الفائدة ومخاوف ركود الاقتصاد العالمي.
وكان 2019 أعلى الأعوام جذبا للاستثمارات الأجنبية، بنحو 91.2 مليار ريال، بالتزامن مع الانضمام إلى مؤشرات الأسواق الناشئة.
وخلال 2022، تركزت مشتريات الأجانب في مارس بقيمة 14.9 مليار ريال بالتزامن مع تعديل أوزان الأسواق ورفع وزن سوق الأسهم السعودية لتصبح سادس الدول وزنا في المؤشر نتيجة توزيع حصة روسيا في المؤشر على بقية الدول عقب الحرب الروسية – الأوكرانية.

وحدة التقارير الاقتصادية

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى