عربي

25 مليار ريال إيرادات كبرى شركات الاتصالات في الربع الثاني .. أقل هامش في 14 فصلا

[ad_1]

مع صدور النتائج المالية الأولية للشركات المدرجة في السوق المالية السعودية عن الربع الثاني من العام الجاري نمت إيرادات شركات الاتصالات الكبرى بواقع 9 في المائة من 23 مليار ريال للفترة المماثلة من 2022 إلى 25 مليار ريال هذا العام.
وبحسب رصد وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، استند إلى بيانات الشركات في السوق المالية السعودية “تداول”، ارتفعت إيرادات الشركات (إس تي سي، زين السعودية، وموبايلي) بنسب متقاربة على أساس سنوي قدرت بنحو 8 في المائة لكل من “إس تي سي”، و”موبايلي”، و9 في المائة لـ “زين السعودية”.
ونمت إيرادات “إس تي سي” من 17 مليار ريال في الربع الثاني 2022 إلى 18.3 مليار ريال، فيما ارتفعت 0.81 في المائة على أساس ربعي من 18.2 مليار في الربع الأول، كذلك “موبايلي” من 3.9 مليار ريال إلى 4.2 مليار ريال، و”زين السعودية” من 2.2 مليار إلى 2.4 مليار ريال عن الفترة نفسها تماشيا مع نمو إيرادات شركتها التابعة “تمام للتمويل”.
على أساس ربعي تعد “موبايلي” الأعلى نموا في الإيرادات بنحو 5 في المائة من أربعة مليارات ريال في الربع الأول. في حين تراجعت إيرادات “زين السعودية” 1.24 في المائة على أساس ربعي، مقارنة بالربع الأول البالغ 2.4 مليار ريال.
وعلى الرغم من تقارب نسب النمو إلا أن حصة شركة “إس تي سي” من إجمالي الإيرادات لا تزال الأكبر بمعدل 73.4 في المائة، وهي النسبة ذاتها من العام الماضي، كما هو الحال مع كل من “زين السعودية”، و”موبايلي”، حيث لا تزال الحصص، كما هي تقريبا بنحو 9.6 و17 في المائة على التوالي.
ووصل إجمالي الإيرادات 50 مليار ريال تقريبا في النصف الأول من 2023 مقابل 46 مليار ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
تعود أسباب الارتفاع إلى نمو إيرادات قطاع الأعمال، وخدمات الجيل الخامس، والخدمات الرقمية، والزيادة في قاعدة العملاء.

صافي الدخل
شهدت الشركات الكبرى الثلاث ارتفاعا بـ 21 في المائة في صافي الدخل من 3.3 مليار ريال في الربع الثاني 2022 إلى أربعة مليارات ريال كان لشركة “إس تي سي” النصيب الأكبر منها بنحو ثلاثة مليارات ريال أعلى 7 في المائة على أساس سنوي من 2.8 مليار ريال للعام الماضي.
في حين حققت “موبايلي” نموا عاليا في صافي الدخل يقدر بـ 38 في المائة، حيث ارتفعت أرباحها من 360 مليون ريال إلى 497 مليون ريال. فيما تراجعت أرباح “زين السعودية” 7 في المائة على أساس سنوي من 134 مليون ريال إلى 124 مليون ريال بخسائر عشرة ملايين ريال.
ومقارنة بالربع الأول 2023 سجلت “زين السعودية” التراجع الأكبر بنحو 78 في المائة من 563 مليون ريال، كما سجلت “إس تي سي” تراجعا بنحو 3.3 في المائة، حيث كانت 3.1 مليار ريال في الربع الأول.
بينما سجلت “موبايلي” نموا في الأرباح، مقارنة بالربع الأول بنحو 7 في المائة من 465 مليون ريال.
وتراجعت حصص كل من “زين السعودية” و”إس تي سي” من إجمالي صافي الدخل بنحو 1500 و300 نقطة لتنمو حصة “موبايلي” ثلاثة آلاف نقطة، مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي.
وقدرت الحصص بنحو 83 و14 و3.42 في المائة، مقارنة بـ 85.2 و10.81 و4.02 في المائة لكل من “إس تي سي”، و”موبايلي”، و”زين السعودية”.

التكاليف تضغط على هوامش الأرباح
تراجع هامش الربح التشغيلي للشركات من 19.6 إلى 16.8 في المائة، حيث يعد الهامش الأدنى في 14 فصلا بالتحديد منذ الربع الرابع 2019، والذي بلغ معدل الهامش فيه بنحو 15.4 في المائة.
كان لتدني هامش الربح التشغيلي لشركة “زين السعودية” دور في الانخفاض بعد تراجع الهامش من 12 إلى 9 في المائة سنويا جراء الارتفاع في المصاريف التشغيلية بمبلغ 190 مليون ريال منها التكاليف الإدارية، وتكاليف الصيانة، إضافة إلى ارتفاع تكلفة التمويل بنحو 36 مليون ريال.
كذلك تراجع الهامش لـ”إس تي سي” من 22 إلى 18 في المائة نتيجة للارتفاع في المصاريف التشغيلية بمبلغ 398 مليون ريال، نظرا لاستمرار “إس تي سي” بالاستثمار في مجالات جديدة بما يتفق مع استراتيجيتها المعتمدة، الأمر الذي ساهم في ارتفاع المصاريف الإدارية والعمومية ونحوها.
وتعد شركة “موبايلي” الشركة الوحيدة، التي سجلت ارتفاعا بنحو 22 في المائة في معدلات الهامش من 13.2 إلى 16 في المائة.

وحدة التقارير الاقتصادية

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى