22.12 % ارتفاع المشتركين في خدمات الغاز الطبيعي من القطاع التجاري الإماراتي

أكد التقرير الإحصائي لهيئة كهرباء ومياه الشارقة أن أعداد المشتركين في خدمات الغاز الطبيعي من القطاع التجاري ارتفعت بنسبة 22.12 % في إمارة الشارقة خلال النصف الأول من العام الحالي لتصل إلى حوالي 30  ألف مشترك وأشارت الإحصائية إلى أن كميات الغاز الطبيعي المتدفقة في إمارة الشارقة خلال النصف الأول من العام الحالي بلغت 57,591,186 متر مكعب من الغاز الطبيعي.
وأكد سعادة الدكتور المهندس راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة أن الهيئة مستمرة في التوسع في تنفيذ تمديدات الغاز الطبيعي حتى يتم تغطية جميع المناطق بالشارقة للاستفادة من المزايا والفوائد المتعددة التي يوفرها الغاز الطبيعي سواء في الحفاظ على البيئة أو توفره طوال ساعات اليوم والأمان والسلامة، حيث يتم تطبيق أرقى وأدق المواصفات ومعايير الجودة والأمان في تمديدات الشبكة بالإضافة إلى أسعاره التنافسية مقارنة باستخدام الاسطوانات حيث يقل سعره بنسبة تصل إلى 50% عن استخدام الاسطوانات.

وأشار إلى أن مشروع الغاز الطبيعي بمدينة الشارقة حقق نجاحاً كبيراً حيث يستفيد منه حالياً حوالي 238 ألف مشترك في المناطق التجارية والسكنية والصناعية وأن شبكة تمديدات الغاز بالمدينة بلغت أكثر من 1800 كيلو متر ويجري حالياً تنفيذ المزيد من التمديدات في الشبكة وخاصة في المناطق السكنية الجديدة.
كما أعلنت هيئة كهرباء ومياه الشارقة في أحدث تقرير لها أنه تم تركيب أكثر من 65  ألف عداد ذكي في مدينة الشارقة حتى نهاية شهر يوليو الماضي، ويتم حالياً احلال جميع العدادات القديمة بأخرى ذكية في المناطق التجارية والصناعية بمعدل يومي يتراوح بين  400 إلى 600 عداد للاستفادة من مميزاتها.

وأكد الدكتور المهندس راشد الليم أن استراتجية الهيئة لعام 2020 تتضمن التحول الذكي في الشبكات ومنظومة العدادات الذكية  لتقديم الخدمات لأكثر من 450 ألف مشترك، وربطها بنظام القراءة عن بعد بهدف توفير خدمة أفضل للمشتركين ودقة القراءة للعداد وإجراءات حساب الفاتورة وتقليل الفاقد وتوفير الطاقة.

وأوضح رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة أن مشروع العدادات الذكية يهدف إلى تطبيق حلول شاملة عالية الاعتماد وقابلة للتطوير وتكون ملائمة للشبكة، وتحقيق المعايير القياسية على جميع المستويات، وتطبيق أفضل الحلول التكنولوجية التي تناسب متطلبات الهيئة والمشتركين، إضافة إلى تقييم الحلول التقنية في المشروع التي تناسب البيئة والظروف التشغيلية في المنطقة، وإعداد مواصفات تفصيلية لتحقيق الأهداف على المدى القصير والطويل، والتأهيل المسبق للشركات في تنفيذ مشروع العدادات الذكية.