2018 .. عام الصراع بين “أوپيك” ووكالة الطاقة

تشير أحدث التقديرات الصادرة عن وكالة الطاقة الدولية ومنظمة أوپيك الى وجهات نظر متناقضة بشأن أسعار النفط للعام المقبل.

وقالت شركة أبحاث “بتروليوم ايكونوميكس”، ان أيا من الوكالة الدولية للطاقةأو منظمة أوپيك ستقضي سحابة عام 2018 في الكثير من المراجعة لتنبؤاتهما السابقة، حيث إنهما لسنوات عديدة خلت اتجهت رؤيتهما الواسعة بشأن أسواق النفط نحو التناغم، ولكن هوة قد بدأت تنشأ بين توقعاتهما بشأن ما ستكون عليه الأوضاع في 2018. ولا يمكن أن يكون الجانبان على صواب، وبالتالي فإن الأشهر 12 المقبلة ستنبئ السوق اي الجانبين هو المحق.

وترى الوكالة انه برغم القوة التي اكتسبتها أسعار النفط مؤخرا، إلا ان عام 2018 قد لا يحمل في جعبته الكثير من الأخبار السارة لمنتجي أوپيك.

وقد أصدرت أوپيك في 13 ديسمبر تقريرها الشهري عن سوق النفط والذي يبشر منتجوها بالكثير من الأخبار السارة، إذ لا يزال الطلب على النفط قويا وسيرتفع مرة أخرى في العام المقبل بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا. ومن المتوقع أن ينمو العرض من خارج دول أوپيك أيضا، ولكن بمقدار مليون برميل يوميا فقط.

والنتيجة، وفقا لأوپيك ان الطلب على نفط التكتل سيرتفع بمقدار 300 ألف برميل يوميا في 2018 ليصل إلى 33.2 مليون برميل يوميا في المتوسط، في حين بلغ إنتاجها في نوفمبر 32.5 برميل يوميا، وبالتالي فإن الفجوة كبيرة. ويعتبر إبقاء الفجوة قائمة جزءا من الخطة، لأن أوپيك تتوخى التخلص من فائض المخزونات التجارية لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية – الاويسد، وهي الطريقة التي تعتبرها الأسهل لتحقيق التوازن بين العرض والطلب.

وقد تجاوزت هذه المخزونات أكثر من 300 مليون برميل في وقت سابق من هذا العام ولكنها انخفضت إلى 137 مليون برميل في أكتوبر. وتقول أوپيك إن السوق سيحقق توازنه فقط في نهاية عام 2018.

أما المشكلة الأخرى – ليس فقط بالنسبة لمنظمة أوپك، ولكن بالنسبة لأي شخص يتداول أو يستثمر في النفط – فهي أن أرقام وكالة الطاقة الدولية ترسم الآن نظرة مستقبلية تفتقر الى اليقين فيما يتعلق بإعادة التوازن، حيث تتوقع في تقريرها الشهري الصادر في 14 ديسمبر نمو الطلب في عام 2018 بمعدل يقل بواقع 200 ألف برميل يوميا عن تقديرات أوپيك. كما تتوقع أيضا زيادة أعلى بكثير من خارج أوپيك تبلغ 1.6 مليون برميل يوميا مقارنة مع توقعات أوپيك بمليون برميل فقط.

وتقول شركة بتروليوم ايكونوميكس ان هذا التباين كبير ويسبب اختلافا بعيدا بين وجهتي نظر الجانبين بشأن الطلب على خام أوپيك، الذي ترى الوكالة انه سيبلغ 32.5 مليون برميل يوميا في عام 2018.