1,7 مليار ميل احتياطيات الغاز شرق المتوسط

في السنوات الأخيرة، وبدأت المشاكل بين دول الجوار والخلافات على حدود المنطقة الاقتصادية الخاصة بكل دولة، في الظهور على الساحة السياسية بسبب زيادة الأهمية الاقتصادية للمنطقة.

ما مقدار احتياطي البترول والغاز الطبيعي وماهي الاكتشافات التي تمت حتى الآن؟

نشر مركز الأبحاث الجيولوجية الأمريكي في عام 2010 دراسة شاملة تتعلق بالمنطقة المعروفة باسم حوض بلاد الشام والتي تشمل قبرص ولبنان وسوريا ودولة الاحتلال الإسرائيلي، والتي تتركز فيها عمالقة شركات البترول مثل توتال، وإني، وبي بي، وشل.

ووفقا لهذا التقرير يُعتقد بوجود احتياطي نفطي يقدر بـ  1,7 مليارميل. لكن غني المنطقة بالغاز الطبيعي هو ما يجذب انتباه عمالقة شركات البترول ويلفت أنظارها. حيث يُعتقد أن احتياطي الغاز الطبيعي الذي يمكن استخراجه من باطن البحر 3,45 تريليون متر مكعب.

واتضح من أعمال التنقيب التي تمت في المنطقة أن عام 2009 يعتبر الميلاد الجديد للمنطقة. حيث أنه لم يتم الحصول على نجاح يُذكر قبل هذا العام على الرغم من قيام إسرائيل بالمئات من أعمال الحفر والتنقيب.

وقد اتجهت أعمال التنقيب التي بدأت في عام 1950 إلي البحث في المياه الأكثر عمقًا في أعوام 1970 و1990. وعلى الرغم من استخراج احتياطي الغاز الطبيعي الموجود في نهاية عام 1990 وبداية عام 2000 إلا أنه لم يكفِ لتلبية احتياجات إسرائيل.

اكتشاف أول وأكبر حقل للغاز الطبيعي في عام 2009: تامار

تم اكتشاف أول وأكبر احتياطي غاز طبيعي في المنطقة الاقتصادية الخاصة بإسرائيل على بعد 90 كيلو متر تقريبا من سواحل حيفا. ويُرجح أن حجم احتياطي الغاز الطبيعي الموجود على عمق ألف و700 متر يصل إلي 280 مليار متر مكعب.