عربي

1.51 ألف طن احتياطيات العرب من الذهب بنهاية 2022 .. 21.4 % للسعودية

تملك الدول العربية احتياطيات ذهب بلغت نحو 1507.7 طن بنهاية 2022، فيما استحوذت السعودية على 21.4 في المائة منها بنهاية الفترة نفسها، وذلك بنحو 323.1 طن، كأكبر بنك مركزي عربي لديه احتياطيات من الذهب.

ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، فإن احتياطيات السعودية من الذهب شكلت بنهاية 2022 نحو 0.91 في المائة من الاحتياطيات العالمية البالغة 35.5 ألف طن، فيما تشكل احتياطيات العرب نحو 4.2 في المائة من الإجمالي.

وحسب بيانات مجلس الذهب العالمي، تصدرت الولايات المتحدة الأمريكية أكبر حائزي الذهب عالميا بنحو 8.13 ألف طن تمثل 22.9 في المائة من العالم بنهاية 2022.

فيما تحتل السعودية المرتبة الـ18 بين كبار ملاك الذهب العالميين، التي تضم صندوق النقد الدولي، والبنك المركزي الأوروبي، في حين تعد السعودية الـ16 بين دول العالم، في حال استثناء صندوق النقد الدولي، والبنك المركزي الأوروبي.

وفي الوقت الذي تراجعت فيه الاحتياطيات العالمية من الذهب خلال 2022 بشكل طفيف، ارتفعت احتياطيات الدول العربية 10.2 في المائة (139.7 طن)، حيث كانت حيازتهم 1.37 ألف طن في 2021.

وجاء الارتفاع عربيا بعد زيادة خمس دول لاحتياطياتهم، ليكونوا بين أكبر دول العالم شراء للذهب خلال 2022، وهم مصر بزيادة 44.4 طن (ثالث دول العالم شراء للذهب في 2022)، وقطر 35 طنا (رابع دول العالم شراء)، والعراق 33.9 طن (سادس دول العالم شراء)، والإمارات 24.5 طن (ثامن دول العالم شراء)، أما عمان فقد زادت احتياطياتها من 0.2 طن إلى 1.9 طن.

وكانت تركيا ومصر أكبر وثالث البنوك المركزية شراء للذهب خلال 2022، فيما يمكنه تفسيره بإجراء لدعم احتياطيات الدولتين في ظل الضغوط التي تتعرض لها عملتيهما.

ويعد احتياطي الذهب لدى البنوك المركزية مؤشرا على القوة الائتمانية للدولة وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه الدائنين، كما أنه يمنح الدول أمانا خلال الأزمات المالية وآخرها “كورونا”، التي شهدت مشتريات واسعة للبنوك المركزية تحوطا ضد الأزمة.

وكونه مخزنا آمنا للقيمة، تبقي البنوك المركزية جزءا من احتياطياتها بمنأى عن تقلبات سعر صرف العملات، الذي يمكن أن يتآكل مع تقلبات الأسواق أو الاضطرابات السياسية والاقتصادية.

الترتيب عربيا

وعن الترتيب عربيا، حلت السعودية في المرتبة الأولى، بين 18 دولة عربية لديها احتياطي من الذهب، علما أن ثماني دول لم تعلن احتياطيها.

في المرتبة الثانية جاءت لبنان باحتياطي يبلغ 286.8 طن، يشكل 19 في المائة من احتياطي الذهب العربي، ثم الجزائر 173.6 طن (حصتها 11.5 في المائة من الإجمالي العربي).

رابعا تأتي العراق 130.3 طن، تمثل 8.6 في المائة من حيازة العرب، ثم مصر 125.3 طن، تشكل 8.3 في المائة من الإجمالي.

وفي المرتبة السادسة جاءت ليبيا بـ116.6 طن (7.7 في المائة من الإجمالي)، ثم قطر 91.8 طن (6.1 في المائة من الإجمالي).

ثامنا تأتي الإمارات بـ79.9 طن تشكل 5.3 في المائة من احتياطي الذهب عربيا، ثم الكويت 79 طنا (5.2 في المائة من الإجمالي)، عاشرا الأردن 37.5 طن (2.5 في المائة من الإجمالي)، ثم سورية 25.8 طن (1.7 في المائة من الإجمالي).

وجاءت المغرب في المرتبة الـ 12 باحتياطي 22.1 طن، تشكل 1.5 في المائة من الإجمالي العربي، ثم تونس باحتياطي يبلغ 6.8 طن (0.5 في المائة من الإجمالي).

وخلفها البحرين 4.7 طن، وعمان 1.9 طن، واليمن باحتياطي 1.6 طن، ثم موريتانيا 1 طن، وجزر القمر باحتياطي يبلغ 0.02 طن.

الترتيب عالميا

وحلت الولايات المتحدة الأمريكية في الترتيب الأول بين دول العالم من حيث احتياطياتها من الذهب، بنحو 8.13 ألف طن، تليها ألمانيا بنحو 3.36 ألف طن (9.5 في المائة).

وثالثا إيطاليا 2.45 ألف طن، وفي المرتبة الرابعة تأتي فرنسا 2.44 ألف طن، ثم روسيا 2.3 ألف طن.

وسادسا جاءت الصين باحتياطي يبلغ 2.01 ألف طن، ثم سويسرا 1.04 ألف طن، وحلت اليابان في المركز الثامن بـ846 طنا، ثم الهند 787.4 طن.

الأكثر شراء وبيعا

وجاءت البنوك المركزية في تركيا والصين أكثر بنوك العالم شراء للذهب خلال 2022، بنحو 147.6 طن و62.2 طن على التوالي، ثم مصر وقطر.

بينما جاءت كازاخستان وألمانيا وسيرلانكا الأكثر بيعا بـ50.7 طن وأربعة أطنان و2.5 طن على التوالي.

وحدة التقارير الاقتصادية


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى