الغاز الطبيعي … سعر الوقود أقتصادي

كتب :د.جمال القليوبي 

الكثير قد يتعجب أو يتخوف أو حتى ينتابه كثيرا من الشك والقلق إذا استخدم الغاز الطبيعي كوقود فى سيارته، وكذلك قد يتخوف من الذهاب إلى محطات تموين الغاز قد يتساءل أيضا عن عوامل أمان السيارة وكيف يمكن تركيب هذا التعديل لجعل موتور السيارة يستخدم الغاز بالإضافة إلى التكلفة المالية للتعديل، وهل هناك توفير من استخدام الغاز الطبيعي كبديل للبنزين من دخل المواطن المصرى الذى يتخوف من ارتفاع أسعار الوقود التى تؤرقه كل حين وهل كل انواع السيارات تقبل استخدام الغاز الطبيعي فى محركاتها.

والأسئلة كثيره ولذا وجب علينا أن نفهم هذا الموضوع ببساطة اللغة والعلم والخبرة وخاصة خبرتنا المصرية لأكثر من ٢٣٠ ألف سيارة من مختلف المحركات والماركات العالمية، والتى استخدمت الغاز فى مصر منذ عام ١٩٩٧ وحتى عامنا الحاليّ وبالنظر إلى المعايير القياسية لكثير من ماركات السيارات العالميه التى لا يتعدي مستوى الشكوى منها 3 الى٥٪ فى حيت أن متوسط الشكوى للسيارات التى تعمل بالبنزين تتعدي هذا الرقم إلى أكثر من ٨٪ للبنزين 80 (رقم اوكتان) ويصل هذا الرقم فى حاله استخدام البنزين 92 أو النزين المضاف إليه أي مواد اخرى( البنزين المغشوش) الى ١٥٪ أى ما يعنى فترات العمرة ( الإصلاح والتجديد) لمحركات السيارات قد تصل الى أقل من خمس سنوات بينما فترات العمره للغاز الطبيعي تصل ما بين ٧-١٠ سنوات وهو اعلى بكثير عما يقال أو ينشر إعلاميا طبقا للخبرة المصرية فى استخدام السيارات بالغاز، ولكى نجيب عن كل الأسئلة التى بدأتها فى المقدمة فلابد أن نعرف بعض المعلومات التى تمثل لغه فهم وثقه لكل مواطن مصرى.

وقد استقت هذه المعلومات من الجهاز المركزى للاحصاء والذي أشهر أن عدد المركبات المرخصة حتى نهاية عام ٢٠١٧ تصل الى 9.4 مليـون مركبة منهـا ( 3.2 مليـون مركبــة بنسبة 34.5% بالمحافظات الحضرية، 3.1 مليـون مركبة بنسبـــة 32.9% بمحافظات الوجه البحري، 2.8 مليون مركبة بنسبة 30.0% بمحافظات الوجه القبلي، 247.0 ألف مركبة بنسبة 2.6% بمحافظات الحدود).وأوضح جهاز الإحصاء ان محافظـة القــاهرة استحوذت على المرتبـة الأولى ، ليبلغ عدد المركـبات بها 2.3 مليون مركبة بنسبة 25.1% تليها محافظـة الجيزة بعدد 1.1 مليـون مركبة بنسبة 11.7% ثم محافظة الإسكندرية في المرتبة الثالثة بعـدد 622.2 ألف مركبة بنسبة 6.7%

وأشار إلى أن العدد الأكــــبر للسيارات الخاصة ( مــلاكي ) لتسجل 4.3 مليون سيارة بنسبة 90.9% تليها سيارات الأجـرة بعدد 373.5 ألف سيـارة بنسبة 7.9% وأقلها سيارات الملحقة بعدد ألف سيارة بنسبة 0.02% من إجمالي السيارات و أن إجمالي عدد الأتوبيسات المرخـصة بلغت 142.8 ألف أتوبيس بنسبة 1.5% من إجمالي المركبات وجاء الأتوبيس الخـاص في المرتبة الأولي بعدد 50.0 ألف أتوبيس بنسبة 35.0% وأتوبيس المدارس في المرتبة الأخيرة بعدد 12.9 ألف أتوبيس بنسبة 9.1 % من إجمالي الأتوبيسات.وبينما إجمالي عدد المقطورات المرخصة بلغت نحو 93.0 ألف مقطورة بنسبة 1.0% من إجمالي المركبات في 31 ديسمبر الماضي 2016.

جاءت المركبات التي تستهلك البنزين في المرتبة الأولى بعدد 4.50 مليون مركبة بنسبة 66.7%، تليها المركبات التي تستهلك السولار بعدد 1.65 مليون بنسبة 24.5%، ثم المركبات التي تستهلك الغاز في المرتبة الثالثة بعدد 589.14 ألف مركبة بنسبة 8.7% من إجمالي المركبات المرخصة عدا «المقطورات – ملحقة – جمارك – تجاري ومؤقت – هيئة دبلوماسية.

وبحسب التقارير الصادرة عن مصادر بترولية، فإن نظم استخدام الغاز الطبيعي للسيارات من العوامل الموفرة للمستهلكين، وعلى سبيل المثال يصل معدل التوفير لصالح المستهلك 500 جنيه شهريًا (بمعدل 16.5 جنيه يوميًا) عند متوسط استهلاك يومي 10 لتر بنزين “80” بينما يصل التوفير لـ 900 جنيه شهريًا في حالة استخدام بنزين “92” (بمعدل 30 جنيه يوميًا).

كما يتم إجراء عملية تحويل السيارة من خلال تركيب طقم التحويل، وتثبيت اسطوانة الغاز وتركيب جميع الوصلات، وعلى الناحبة الأخرى يتم تشغيل السيارة بنظام الوقود المزدوج (غاز طبيعي/ بنزين) والتغيير بين النظامين، من خلال مفتاح تحويل يتم تثبيته بتابلوه السيارة، ولا يحدث أي تغيير أو تعديل في أي جزء من أجزاء المحرك خلال عملية التحويل . وهناك عدد من وكلاء السيارات، هم “شركة جي بي غبور أوتو وكيل هيونداى، والمنصور للسيارات وكيل شيفورليه، ومجموعة الأمل وكيل BYD”، بتحويل طرازاتهم الي نظم تشغيل للغاز الطبيعي على خطوط الإنتاج الخاصة وتم طرحها بالسوق المحلية.

الغاز الطبيعي كوقود للسيارات آمن جدًا ولا يشتعل إلا تحت تركيز بنسبة ذات مدى محدود جدًا، واسطوانة الغاز التي يتم تركيبها بالسيارة مزودة بنظام غلق أوتوماتيكي أو ما يعرف بصمام التسرب الزائد ومهمته غلق الاسطوانة تمامًا لمنع تسرب الغاز الطبيعي، وبالتالي لا خطر من وجود تسريب، بالإضافة إلى أن الاسطوانة مصنوعة من الصلب لتحمل الضغط العالي للغاز الطبيعي الموجود داخلها، وتتعرض لاختبارات قاسية جدًا من قبل الشركات المصنعة خلال مراحل تصنيعها.

يعتبر استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات من أهم البدائل التي تلعب دورًا بارزًا في الحفاظ على البيئة، والحد من معدلات التلوث المرتفعة، حيث أنه خالٍ من مركبات الرصاص والشوائب الكبريتية، كما يعمل على خفض الانبعاثات الضارة الناتجة عن الاحتراق حيث وجد ان نسبة اول اوكسيد الكربون من البنزين تصل الى 3.34 جرام لكل كيلو متر بينما نسبته فى الغاز 0.46 جرام لكل كيلو متر مما يعنى نسبه انخفاص تصل الى 86% من ناتج الكربون و25% من ثانى اكسيد الكربون.