ولي العهد السعودي: يُمكننا استعادة النفط المفقود خلال 10 أيام

محمد بن سلمان ولي ولي العهد

أكّد الأمير محمد بن سلمان،ولي العهد السعودي، أن الاعتداء على مُنشأتيّ النفط التابعتين لشركة أرامكو، يُعد “اختبارًا حقيقيًا للإرادة الدولية في مواجهة الأعمال التخريبية المهددة للأمن والاستقرار الدوليين”، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وقال بن سلمان في اتصال هاتفي مع رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن، الأربعاء، إنه “من الممكن استعادة الإنتاج المفقود من النفط الخام بنسبة 100% خلال 10 أيام”.

كان الهجوم وقع في ساعة مبكرة من صباح السبت، واستهدف مُنشأتي نفط تابعتين لشركة أرامكو السعودية؛ هما “بقيق”، أكبر منشأة في العالم لمعالجة النفط، و”خريص” المجاورة التي تضم حقلاً نفطيًا شاسعًا شرق المملكة، ما أدى إلى توقف نصف إنتاج النفط السعودي.

وبحسب تقرير رُفِع إلى مجلس الوزراء السعودي، تسبب الهجوم حينها في توقف كميات من إمدادات الزيت الخام تقدر بنحو 5.7 ملايين برميل، إضافة إلى توقف إنتاج كميات من الغاز المصاحب تقدر بنحو بليوني قدم مكعب في اليوم، وانخفاض حوالي 50 بالمائة من إمدادات غاز الإيثان وسوائل الغاز الطبيعي.

وحمّلت واشنطن طهران المسؤولية، لكن إيران قالت إن هذه الاتهامات “بدون أي دليل”، وانتقدت تجاهلها لإعلان جماعة الحوثي في اليمن مسؤوليتها عن الهجوم.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أهبة الاستعداد للرد على الهجوم، وأجاز استخدام النفط من “الاحتياطي الاستراتيجي” للولايات المتحدة لتحقيق الاستقرار في السوق. كما حذّرت مستشارة البيت الأبيض كيليان كونوا من استعداد بلادها للتحرك في حال أي هجوم إيراني على السعودية.

ويُعد هذا ثالث هجوم خلال 5 أشهر يتسبب في نشوب حريق بمُنشآت تابعة للشركة. ففي مايو الماضي، وقع هجوم محدود بطائرات مُسيّرة مُفخّخة استهدف محطتي ضخ بترولية تابعتين لأرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف في منطقة الرياض، ووصفته المملكة بـ”الجبان والإرهابي والتخريبي”.