النفط الصخري يسبب مصاعبَ لأوبك في 2018

قالت وكالة الطاقة الدولية إن 2018 لن يكون عاماً سعيداً بالنسبة للمنتجين بمنظمة أوبك، وذلك بفعل استمرار ارتفاع الإنتاج الأمريكي من الخام.
وفي الشهر الماضي، اتفق الأعضاء وغير الأعضاء من داخل منظمة أوبك على خفض الإنتاج من النفط بمقدار 1.8 مليون برميل يومياً حتى نهاية 2018.
وأضافت الوكالة في تقريرها الشهري الصادر اليوم الخميس، أن أبرز المستفيدين من خفض الإنتاج النفطي في 2018 سيكون الولايات المتحدة عبر إنتاجها من النفط الصخري.
وتابعت أن منتجي النفط الأمريكي استغلوا ارتفاع الأسعار في العودة إلى استئناف الإنتاج النفطي من جديد.
وذكرت وكالة الطاقة الدولية أن محلليها في الولايات المتحدة وجدوا أن إنتاج الخام الأمريكي ارتفع في سبتمبر الماضي بمقدار 290 ألف برميل يومياً إلى 9.48 مليون برميل يومياً، وهو أعلى متوسط زيادة شهرية منذ أبريل 2015، وبارتفاع بمقدار 928 ألف برميل يومياً عن مستويات العام الماضي.
وبحلول الساعة 9:30 صباحاً بتوقيت جرينتش، ارتفع سعر العقود الآجلة لخام “برنت” القياسي بنحو 0.6% إلى 62.82 دولار للبرميل،كما زاد سعر العقود الآجلة لخام “نايمكس” عند 56.73 دولار للبرميل بنسبة 0.2%