وفد من وزارة الطاقة الأمريكية يزور البحرين لتعزيز العلاقات في مجال النفط

استضافت مملكة البحرين وفدا رفيعا من وزارة الطاقة الامريكية برئاسة شون بينيت نائب مساعد وزير الطاقة الأمريكي والوفد المرافق له بهدف الاطلاع على اهم المشاريع النفطية في مملكة البحرين وتعزيز التعاون في هذا القطاع الحيوي والمهم، حيث كان في استقبال الوفد الأمريكي سعادة السيد جيمس ايستلاك الرئيس التنفيذي لشركة تطوير للبترول والسيد يحيى الانصاري مدير عام الاستشكاف والإنتاج وعدد من كبار المسئولين وذلك خلال الفترة 6-8 أكتوبر 2020.

وتأتي هذه الزيارة انطلاقا من الزيارة الميمونة من الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط إلى مدينة هيوستن الامريكية في العام الماضي الهادفة إلى بحث فرص التعاون والاستثمار في المشاريع النفطية مع الشركات النفطية الامريكية، وسبل تقديم الدعم الفني والتقني لعمليات الحفر والتنقيب والتطوير لمشروعات النفط والغاز في مملكة البحرين.

وبهذه المناسبة بين وزير النفط ان مملكة البحرين بقيادة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه تحرص على تعزيز العلاقات مع مختلف الشركات العالمية من مختلف دول العالم وذلك من خلال الزيارات والمشاركات الخارجية في مختلف الفعاليات واللقاءات والاجتماعات الرامية إلى تبادل الخبرات والمعلومات والاطلاع على أحدث ما توصلت اليه التقنيات الحديثة وإيجاد الفرص الاستثمارية التطويرية فضلا عن إيجاد الحلول الابتكارية لتطوير هذا القطاع الحيوي والمهم الرامي إلى تعزيز الاقتصاد الوطني.

وأضاف الوزير ان مملكة البحرين حققت الكثير من التقدم في تنفيذ عدد من المشاريع الحيوية التي تهدف إلى تطوير الموارد الحالية ولا سيما الاكتشاف النفطي الحديث والاكبر في تاريخ المملكة، مؤكدا على ان الولايات المتحدة الأمريكية لديها مجموعة من الشركات النفطية العملاقة عالميا التي تمتلك أحدث النظم العالمية المتخصصة في أعمال الصيانة والإنتاج والاستكشاف والتنقيب، منوها إلى ان هذه الزيارة تعتبر فرصة جيدة لبحث سبل التعاون والفرص المتاحة حاليا للاستثمار في قطاع النفط والغاز التي ستسهم في تطوير المنشآت النفطية بمملكة البحرين، إلى جانب تطوير آليات التعاون الفني والتقني بين الجانبين، والاستفادة بما تمتلكه الشركات الامريكية من خبرات وتقدم تكنولوجي بما يدعم الجهود في مجال التنقيب والاستكشاف.

وقد قام الوفد الأمريكي بزيارة شركة تطوير للبترول، اطلع خلالها على غرفة المعلومات التابعة للشركة والتي تحتوي على المعلومات المتعلقة بمواقع الحفر والتنقيب، بالإضافة إلى عدد من مواقع المشاريع النفطية الذي أعرب الوفد عن اعجابه بمستوى الخدمات والنظم التشغيلية الحديثة لشركة تطوير للبترول ومختلف المواقع النفطية في مملكة البحرين. كما استمع الوفد إلى شرح عن آليات عمل الشركة وتطويرها وأثرها في تنمية قطاع الطاقة، بالإضافة إلى الفرص المتاحة للاستثمار في قطاع النفط والغاز في مملكة البحرين.

كما قام الوفد الأمريكي بجولة تفقدية إلى عدد من الشركات والمواقع النفطية في مملكة البحرين شملت الشركة العربية لبناء وإصلاح السفن “أسري”، ومواقع حقل خليج البحرين وحقل البحرين في منطقة عوالي ومرفأ الغاز المسال، الذي اطلع خلالها على سير العمل في هذه المواقع والجهود المبذولة لتطويرها وتحديثها بما يعزز من قدراتها الإنتاجية وتنمية دورها في خدمة الاقتصاد الوطني.

من جانبه ثمن شون بينيت نائب مساعد وزير الطاقة الأمريكي عالياً دعم معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط للزيارة وفرصة الاطلاع على المشاريع النفطية الحيوية بهدف ايجاد فرص التعاون والاستثمار في مجال النفط والغاز في مملكة البحرين، معربا عن مدى شكره وتقديره على ما لقيه الوفد من حفاوة الاستقبال والضيافة في بلدهم الثاني لافتا إلى أن الزيارة تصب في تعزيز الاستثمارات المشتركة في مجال النفط والغاز الامر الذي سيسهم في تقوية العلاقات الثنائية بين البلدين في شتى المجالات.

ونوه شون باهتمام مملكة البحرين بالتطوير والتحديث المستمر لمنشآتها النفطية والذي يعزز من قدراتها الإنتاجية بما يتواكب مع أحدث النظم الحديثة في مجال التنقيب والاستشكاف والإنتاج، مؤكدا أن الاكتشافات النفطية الحديثة في مملكة البحرين تشكل قيمة مضافة للاقتصاد البحريني وفرصا واعدة للاستثمار.