وصول شركة أميركية السودان لإنتاج واستغلال الغاز الطبيعي

أعلن وزير النفط والغاز السوداني، الإثنين، وصول شركة أميركية للسودان لإنفاذ اتفاقية تعاون لإنتاج الغاز واستغلال الغاز المصاحب في آبار النفط المنتجة.

ويسعى السودان لاستغلال الغاز في التوليد الكهربائي لسد العجز في الكهرباء الذي تعاني منه البلاد بشدة خاصة في فصل الصيف.وبحسب وزير النفط والغاز عبد الرحمن عثمان فإن غاز الفولة يمثل أولوية أمام شركة “BHGE AGE COMPANY” الأميركية، وذلك من أجل إنتاج زيادة الكهرباء من الغاز المصاحب للنفط بعدد من الآبار التي تحتوي على غاز طبيعي.

وتقع الفولة في المنطقة النفطية السادسة بالسودان التي يسيطر عليها كونسورتيوم تقوده شركة النفط الوطنية الصينية وطرح السودان منذ سنوات مشروع إنتاج الغاز من حقل الفولة بغرب كردفان لإمداد محطة كهرباء بمدينة الفولة.

وأضاف الوزير، بحسب وكالة السودان للأنباء، أن من بين الأولويات أيضا اكتشافات الغاز في عدد من المناطق، مشيراً إلى ضرورة وضع برنامج عمل تنفيذي وفق قيد زمني يمكن من استخراج وتطوير برنامج الغاز.

ويشكل إنتاج الغاز مرحلة جديدة لم تعهدها الصناعة النفطية السودانية من قبل، بعد أن برز بصورة واضحة في بعض المربعات المطروحة خاصة مربعي (8) في ولاية سنار بأواسط السودان و(15) بولاية البحر الأحمر شرقي البلاد.

وكان السودان قد أعلن في العام 2009 بدأ انتاج الغاز من بئر “توكل” بولاية سنار ضمن مربع “8” في منطقة السوكي بإنتاج 3.7 مليون قدم مكعب في اليوم من الغاز المكثف، مشيرا إلى إحتياطي كلي بالمربع يبلغ 25 مليار قدم مكعب.

وطبقا لوكالة الرسمية فقد وصل البلاد أول وفد فني من شركة “BHGE AGE COMPANY” الأميركية لوضع الترتيبات لإنفاذ اتفاقية التعاون في مجال إنتاج الغاز.

وبحث الوفد الذي أكمل دراساته الفنية مع وزارة النفط والغاز البدء في الإجراءات التي تمكن من تنفيذ اتفاق التعاون والتي تشمل إنتاج الغاز المصاحب والغاز الطبيعي واستغلال الغاز المكتشف.

وكانت الشركة قد وقعت مذكرة تفاهم مع شركة “أساور” السودانية لإنتاج الغاز إبان فعاليات المؤتمر الدولي للبترول بالإمارات العربية أخيرا.