وصول الدفعة الخامسة من منحة الوقود السعودية إلى اليمن لحل أزمة الكهرباء في عدن

كتب – عبدالله المملوك

استقبل اليمن، الدفعة الخامسة من منحة الوقود السعودية، المخصصة لحل أزمة الوقود اللازم لتشغيل محطات الكهرباء.

وأقيم في ميناء الزيت في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم الأربعاء، حفل استقبال الدفعة الخامسة من منحة المشتقات النفطية المقدمة من المملكة عبر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، لتشغيل محطات الكهرباء.

كانت باخرة تحمل 60 ألف طن من الديزل قد وصلت إلى العاصمة عدن أمس الثلاثاء، ضمن منحة الوقود السعودية المخصصة لتشغيل 80 محطة كهرباء في اليمن.

ومن المقرر استكمال وصول الدفعة الخامسة في وقت لاحق من شهر نوفمبر الجاري الجاري بتوريد نحو 30 ألف طن من المازوت، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ”.

من جانبه، قال وزير الكهرباء والطاقة اليمني، أنور كلشات إن اجمالي كميات الوقود التي وصلت من منحة الوقود السعودية بلغت 334 ألف طن موزعة على 5 دفعات، بينما بلغ إجمالي كميات وقود المازوت 173 ألف طن.

وأضاف في تغريده عبر صفتحه بموقع تويتر، اليوم الأربعاء: “كان لهذا الدعم السخي في قطاع الكهرباء الدور الأساسي لاستقرار التوليد في 80 محطة في مختلف المحافظات”.

وبلغت نسبة الكميات الواردة من الديزل نحو 37% من الكمية المحددة باتفاقية المنحة النفطية البالغة 909 آلاف و591 طنًا، فيما تبلغ نسبة المازوت 50% من الكمية المحددة بالاتفاقية البالغة 351 ألفا و304 أطنان.

في مارس الماضي أعلنت السعودية تقديم منحة مشتقات نفطية لليمن تبلغ 351 ألفًا و304 أطنان من المازوت، و909 آلاف و591 طنًا من الديزل بقيمة 422 مليون دولار، لتشغيل أكثر من 80 محطة كهرباء في المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا.