وصلت لـ75 دولارًا.. خبير يفسر أسباب ارتفاع أسعار النفط والغاز

كشف الرئيس التنفيذي لـ«CMarkits» لندن، يوسف الشمري، عن أسباب ارتفاع أسعار النفط والغاز، مشيرًا إلى أنه يعود إلى عدة عوامل منها أنه كان من المتوقع عودة الأسعار في فترة أسرع من ذلك.

وقال الشمري في تصريحات للعربية، إن وجود إعصار تلو آخر تسبب في تأخير عودة الشركات لمستوى الإنتاج الطبيعي، وأيضاً تحتاج الشركات إلى صيانة بعد الإعصار، مع المتوقع أنها ستأخذ وقتاً أكثر في العودة لمستوياتها الطبيعية.

وأضاف أن تلك العوامل أدت إلى ارتفاع الأسعار أمس فوق حاجز 75 دولارًا، في ظل تأثير كبير من تقرير معلومات الطاقة الأمريكية الذي أشار إلى انخفاض جميع أنواع المخزونات، وبقاء أكثر من مليون برميل يومياً خارج الإمدادات في الولايات المتحدة، ويبلغ الإنتاج حاليا 10 ملايين برميل يومياً مقارنة بـ11.3 مليون برميل يومياً قبل الإعصار.

التلقيح وتأثيره على أسعار النفط

وتابع أن الطلب في الولايات المتحدة تجاوز 19 مليون برميل على المنتجات البترولية، وكمية البترول الذاهبة للمصافي بقيت عند وضعها الطبيعي بنحو 14 مليون برميل، ومن بين عوامل ارتفاع الأسعار أيضاً هو المعلومات الواردة من الصين بالتلقيح الكامل لأكثر من مليار شخص، وهو ما يعطي مؤشرات إيجابية للحركة في الصين ويدعم توقعات نمو الطلب.

وأشار إلى أنه لا يتصور ارتفاع الأسعار بشكل كبير على الرغم من التقارير المتوقعة زيادة السعر إلى 100 دولار بالتزامن مع دخول فصل الشتاء وانخفاض الطلب كالعادة، والتخوف من موجة جديدة من فيروس كورونا، وسط توقعات تشير إلى موجات قادمة في فصل الشتاء قد تنعكس على أداء الأسواق.