وزير النفط الكويتي يزور المبنى الإداري الجديد لكيبك في مصفاة الزور

كتب – عبدالله المملوك

أعلنت الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة (كيبك) عن استقبالها لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط والكهرباء والماء والطاقة المتجددة الدكتور محمد الفارس والرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية بالوكالة المهندسة وفاء الزعابي والوفد المرافق لهما، صباح اليوم في المبنى الإداري لمصفاة الزور الجديد، حيث أجرى الفارس برفقة الوفد المرافق له زيارة تفقدية شملت المبنى الإداري الجديد لمصفاة ومشاريع مجمع الزور النفطي، وذلك للوقوف على تطور سير العمل وآخر المستجدات استعداداً للتشغيل المرتقب المصفاة.

وكان في استقبالهم الرئيس التنفيذي للبترولية المتكاملة بالوكالة وليد البدر، نائب الرئيس التنفيذي لمصفاة الزور خالد العوضي، ونائب الرئيس التنفيذي للبتروكيماويات والغاز المسال ونائب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية والإدارية بالوكالة عبدالله فهاد العجمي، إلى جانب عدد من المسؤولين في الشركة.

واستمع الوزير الفارس والرئيس التنفيذي للمؤسسة بالوكالة وفاء الزعابي إلى شرح قدمه مدير مجموعة المشاريع الكبرى لمصفاة الزور إبراهيم العوضي حول آخر مستجدات العمل في مشروع مصفاة الزور. كما استعرض مدير مجموعة العمليات لمصفاة الزور محمد العجمي الخطوات التشغيلية للمصفاة ، وكذلك قدم مدير مجموعة العمليات للغاز المسال محمد العتيبي شرحا وافياً حول سير العمل في المرافق الدائمة لاستيراد الغاز الطبيعي المسال.

وانطلق الوزير والوفد المرافق له برفقة كل من الرئيس التنفيذي للمؤسسة بالوكالة وفاء الزعابي والرئيس التنفيذي للبترولية المتكاملة بالوكالة وليد البدر، إلى جانب نواب الرئيس في جولة تفقدية لمشاريع مجمع الزور النفطي انطلقت من المبنى الإداري الجديد لمصفاة الزور في تمام الساعة 10:45 صباحا.

وتستعد البترولية المتكاملة حاليا إلى تدشين عمليات تشغيل مصفاة الزور مطلع الربع الأول من العام الحالي. وهي أكبر مصفاة في العالم تبنى على مرحلة واحدة والذي تقوم الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة على بنائها وتشغيلها حسب الخطة الاستراتيجية لمؤسسة البترول الكويتية 2030 بهدف توفير الطاقة وسد جزء من احتياجات وزارة الكهرباء والماء للوقود النظيف.
حيث ستعمل المصفاة على تكرير 615 ألف برميل يوميا من النفط الخام.

وبعد اكتمال مشاريع البتروكيماويات وإلحاقها بالمصفاة بالإضافة إلى المرافق الدائمة لاستيراد الغاز الطبيعي المسال سيصبح مجمع «الزور النفطي» من أكبر المجمعات النفطية التكاملية في العالم، والتي تضم مصفاة ومشاريع البتروكيماويات ومرافق لاستيراد الغاز الطبيعي المسال، كما ستساهم هذه المشاريع الثلاثة في تعظيم العائد لصالح الاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الدخل القومي وتوفير احتياجات الطاقة النظيفة المحلية فضلا عن توفر فرص عمل للكوادر الوطنية.

ويبذل العاملون في البترولية المتكاملة جهوداً كبيرة دون توقف لاستكمال بناء المجمع وتشغيل المشاريع وفق أعلى المعايير العالمية بما يحقق التميز التشغيلي يدفعهم شغفهم لجعل المزيد ممكنا لدولة الكويت.

والجدير بالذكر، أن هذه الزيارة الأولى لمعالي الوزير الدكتور/ محمد الفارس للبترولية المتكاملة بعد تولي معاليه حقيبة وزارة النفط للمرة الثانية. والتي تؤكد على حرص الحكومة وتقديرها للدور الحيوي الذي ستؤديه الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة في دعم اقتصاد الدولة.