وزير النفط الكويتي د. الفارس : الكويت تدعم القرار الجماعي داخل (أوبك +) ما يعزز أجواء التفاؤل والعمل بروح الفريق الواحد لمواجهة تحديات أسواق النفط

* الكويت تؤكد على اللحمة الخليجية بين الشقيقتين المملكة العربية السعودية ودولة الامارات المتحدة على كافة المستويات

عبدالله المملوك

أكد وزير النفط ووزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس سعى (اوبك +) المتواصل لتأمين الامدادات النفطية في الاسواق ونجاح جهودها في تحقيق توازن السوق معلنا التوصل لاتفاق يقضي بزيادة شهرية بمقدار 400 الف برميل يوميا تبدأ من شهر اغسطس 2021 والاتفاق على تمديد الاتفاق الحالي والذي ينتهي في شهر ابريل 2022 إلى شهر ديسمبر 2022.

وأضاف الفارس في بيان صادر عن وزارة النفط عقب ترأسه وفد دولة الكويت المشارك في الاجتماع الوزاري ال19 لمنظمة الدول المصدرة للنفط والدول المنتجة من خارج أوبك (أوبك +) وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي ان هذا القرار يأخذ في اعتباره بعض المستجدات في الاسواق ومنها المطالب بإدخال تعديلات على الأساس المرجعي لبعض الدول الأعضاء في (أوبك +) لاحتساب أية مستويات للتخفيضات في مستويات الانتاج مستقبلا حسب دواعي استقرار الأسواق ضمن اتفاق التمديد والذي يبدأ العمل فيها من شهر مايو 2022 لافتا الى أن هذاالاتفاق سيكون له آثاره الإيجابية في استقرار الاسواق خلال عامي 2021 و 2022.

وأشاد بتحقق إنجاز لدولة الكويت من خلال رفع الأساس المرجعي لاحتساب مستويات الإنتاج المقررة مستقبلا لدولة الكويت بمقدار 150 ألف برميل يوميا وذلك ضمن اتفاق التمديد والذي يبدأ العمل به في شهر مايو 2022 والذي جاء ثمره تظافر عدة جهود مخلصه داخل دولة الكويت.

وأثنى الفارس على جهود وزير الطاقة السعودي الامير عبدالعزيز بن سلمان خاصة وجهود وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك من خلال مشاوراتهما المتواصلة والمكثفة بهدف جمع الشمل لدول (اوبك +) والتأكيد على استمرارالانسجام والتناغم داخل منظومة (اوبك +) والتي تكللت بالوصول الي اتفاق بتوافق جماعي يستهدف استقرار الاسواق في العالم ويدعم جهود تعافي الاقتصاد العالمي.

وأعرب عن سعادته “بتأكيد أجواء الترابط داخل اللحمة الخليجية من خلال التواصل بين الشقيقتين على كافة المستويات بين المملكة العربية السعودية ودولة الامارات المتحدة وهو أمر تدعمه دولة الكويت على الدوام وتسعى لاستمراره بين الاشقاء لمصلحة المنطقة”.

وأكد وزير النفط على تضامن دولة الكويت مع جهود (أوبك +) التي نجحت في التوصل الي اتفاق جماعي وأنها تدعم القرار الجماعي من خلال التوافق الذي تم بين الدول داخل (أوبك +) وهو ما يعزز أجواء التفاؤل التي سادت الاجتماع ودور (أوبك +) في العمل بروح الفريق الواحد لمواجهة التحديات التي تواجه أسواق النفط.

وشدد على التزام الكويت الكامل على القيام بدورها المعهود داخل المنظمة من خلال تكريس جهودها نحو استقرار الأسواق النفطية وتعافي الاقتصاد العالمي.

وذكر الفارس أن العوامل الإيجابية المتمثلة في تحسن ملحوظ اساسيات السوق أيضا تدعم اجواء التفاؤل وأن توسع دول العالم في التطعيم ضد فيروس كورونا قد ساهم في تعزيز توقعات النمو الاقتصادي بالتزامن مع عودة تدريجية للتنقل والسفر في العديد من بلدان العالم مما يرفع معدل تنامي الطلب العالمي على النفط مبينا أن ذلك الأمر انعكس على أسواق النفط والتي تشهد مزيدا من التوازن.

وافاد أن (اوبك +) تتوخى الحذر فيما يتعلق باستراتيجية رفع الانتاج وسط تحديات اسواق النفط والتي سيتم مراجعتها بشكل دوري في إطار تحقيق الاستقرار للأسواق علما بأنه سيتم انعقاد الاجتماع القادم في بداية شهر سبتمبر 2021.

وضم وفد الكويت الى الاجتماع اضافة الى الوزير الفارس كلا من محافظ دولة الكويت لدى منظمة (أوبك) محمدالشطي والممثل الوطني لدولة الكويت لدى منظمة (أوبك) الشيخ عبدالله الصباح