وزير النفط الكويتي: تصدير أول شحنة من المنطقة المقسومة بعد انقطاع 5 سنوات والكويت تؤيد دعوة السعودية عقد اجتماع لأوبك+

 
كتب-عبدالله المملوك
 
أعلن وزير النفط ووزير الكهرباء والماء بالوكالة الدكتور خالد الفاضل أن مؤسسة البترول الكويتية من خلال الشركة الكويتية لنفط الخليج ستصدر أول شحنة من نفط خام الخفجي من العمليات المشتركة في المنطقة المقسومة بعد انقطاع دام نحو خمس سنوات.
 
وقال الوزير الفاضل وفقا لوكالة (كونا) إن كمية الشحنة التي سيتم تحميلها اليوم السبت و غد الأحد تبلغ نحو مليون برميل وذلك علي متن الناقلة العملاقة (دار سلوى) المملوكة لشركة ناقلات النفط الكويتية ووجهتها النهائية هي الأسواق الآسيوية.
 
وأكد أن تصدير هذه الشحنة يأتي تتويجا لجهود العاملين في القطاع النفطي والمسؤولين بحكومة دولة الكويت علي مدى السنوات الماضية لإعادة الإنتاج في المنطقة المقسومة بين دولة الكويت والمملكة العربية السعودية الشقيقة.
 
وأوضح هذه الشحنة تعد أولى ثمار اتفاق إعادة الإنتاج بالمنطقة المقسومة بين البلدين الشقيقين تتبعها في الأيام القليلة المقبلة أول شحنة يتم انتاجها من حقل الوفرة المشترك تماشيا مع توجه دولة الكويت لزيادة إنتاج النفط بعد انقضاء اتفاق (اوبك +) )(بين منظمة الدول المصدرة للبترول ودول من خارج المنظمة) في 31 مارس الماضي.
 
وأبدي الفاضل تأييد دولة الكويت لدعوة المملكة العربية السعودية الشقيقة إلى عقد اجتماع طارئ لمنتجي النفط بهدف إعادة الاستقرار إلى أسواق النفط مرحبا بفكرة انضمام المزيد من الدول من خارج (أوبك) إلى أي اتفاق قادم لخفض الإنتاج.
 
وكان وزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح ووزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان وقعا في 24 ديسمبر الماضي اتفاقية ملحقة باتفاقية تقسيم المنطقة المحايدة واتفاقية تقسيم المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة بين البلدين.
 
كما وقع وزير النفط الكويتي الدكتور خالد الفاضل ووزير الطاقة السعودي في اليوم ذاته مذكرة تفاهم تتعلق بإجراءات استئناف الإنتاج النفطي في الجانبين.
 
والشركة الكويتية لنفط الخليج هي إحدى الشركات التابعة لمؤسسة البترول الكويتية وأسست عام 2002 لتكون مسؤولة عن حصة الكويت في حقول المنطقة المقسومة بين الكويت والسعودية بدلا عن شركة الزيت العربية بعد انتهاء عقدها مع الكويت.
 
وتقوم الشركة باستكشاف وتطوير وإنتاج النفط في المنطقة البرية من المنطقة المقسومة التي تضم حقول (جنوب أم قدير والوفرة وجنوب الفوارس والحما وحقل أرق) والمنطقة البحرية من المنطقة المقسومة وتضم حقول النفط والغاز في مناطق (الخفجي ولولو والحوت والدرة).
 
أعلن وزير النفط الكويتي إن بلاده تؤيد دعوة السعودية لعقد اجتماع بين أوبك والمنتجين من خارجها، المجموعة غير الرسمية المعروفة باسم أوبك+، لكبح إمدادات النفط العالمية ووقف تراجع الأسعار.
 
كما قال وفقا لوكالة (كونا)، إنه تم استئناف تصدير شحنات الخام من المنطقة المقسومة مع السعودية للمرة الأولى بعد توقف لخمس سنوات.
 
وأضاف أن الشحنة، البالغ حجمها نحو مليون برميل، والتي سيتم تحميلها على متن ناقلة يومي السبت والأحد، ستُصدر إلى آسيا.