وزير النفط الكويتي: تأخير تنفيذ مصفاة الزور لمدة عام

وزير النفط الكويتي: تأخير تنفيذ مصفاة الزور لمدة عام

كشف وزير النفط ووزير الكهرباء والماء د. خالد الفاضل عن أن نسبة الانجاز المحققة في مشروع مصفاة الزور حتى منتصف شهر اكتوبر 2018 بلغت 73.9%، علما بأنه سيكون هناك تأخير متوقع لتفرة ما بين العشرة والاثني عشر شهرا حسب آخر التقديرات.

وذكر الفاضل في رده على سؤال برلماني تم توجيهه من النائب فيصل الكندري وحصلت «الأنباء» على نسخة منه، ان تأخير انشاء مصفاة الزور يعود إلى التالي:

1 ـ تأخر بعض المقاولين في أعمال الهندسة التفصيلية.

2 ـ تأخر المقاولين في بعض عمليات الشراء.

3 ـ تأخر المقاولين في ابرام بعض عقود الباطن.

4 ـ نقص في اعداد العمالة المطلوبة من قبل المقاولين.

5 ـ الاحوال الجوية الصعبة في الاعمال البحرية.

وفيما يتعلق بالأوامر التغييرية على مشروع مصفاة الزور، ذكر الفاضل ان هناك نوعين من الأوامر التغييرية:

٭ النوع الأول: وهو الذي يدخل ضمن الاطار التعاقدي للعقد ولا يؤثر على قيمة العقد الإجمالية، حيث ان الحاجة له لا تظهر الا اثناء قيام المقاولين بأعمال الهندسة التفصيلية للمشروع، وقد تم اصدار عدد من هذا النوع من الأوامر التغييرية.

٭ النوع الثاني: وهو الذي لا يدخل ضمن الاطار التعاقدي للعقود، ويوجد أمر تغييري واحد على النحو التالي:

ـ الأمر التغييري: أعمال البديل المؤقت لإمداد النفط الخام وغاز الوقود إلى مصفاة الزور.

ـ وصف العمل: عمل شبكة خطوط وتركيب/ تطوير مضخات لامداد النفط الخام وغاز الوقود الى مصفاة الزور.

ـ قيمته: 19.975 مليون دينار كويتي.

وبين الفاضل أن مشروع المصفاة الجديدة استراتيجي وبيئي بالدرجة الأولى، ويمثل هذا النوع من المشاريع مسؤولية والتزاما من مؤسسة البترول الكويتية وعن طريق شركاتها التابعة المنوط بها توفير جميع احتياجات السوق المحلية من المنتجات البترولية، حيث ان الهدف الرئيسي لمشروع المصفاة الجديدة هو توفير احتياجات وزارة الكهرباء والماء من الوقود النظيف، وذلك تحقيقا لأهم الأهداف الاستراتيجية التالية:

٭ توفير زيت وقود صديق للبيئة لتشغيل محطات الكهرباء.

٭ تفادي حرق كميات هائلة من النفط الكويتي الأعلى قيمة.

٭ توفير منفذ اقتصادي مضمون لتصريف النفط الثقيل لتفادي بيعه بخصومات كبيرة.

٭ إيجاد توازن بين إنتاج النفط الخام والتكرير في الكويت.

٭ توفير المرونة الكاملة لتشغيل المصفاة لتكرير خليط من النفوط.