وزير النفط الجديد : خطط العراق لزيادة إنتاج النفط والغاز مستمرة

قال وزير النفط العراقي  الجديد ثامر الغضبان إن بلاده مستمرة  في تنفيذ خطط زيادة الإنتاج من النفط والغاز والمشتقات ،ووفقا لرويترز جاء ذلك في بيان عبر البريد الإلكتروني من وزارة النفط اليوم الجمعة.
والغضبان بين مجموعة من الوزراء أدوا اليمين الاربعاء الماضى  ضمن حكومة رئيس الوزراء الجديد عادل عبد المهدي.

وثامر الغضبان من مواليد 1945؛ بمحافظة كربلاء، حاصل على شهادة البكالوريوس في الجيولوجيا من جامعة يونفرستي كولج بلندن، والماجستير في هندسة احتياط النفط من جامعة امبريال بلندن.

كان وزير النفط الجديد عضواً في لجنة كتابة الدستور العراقي، وعضواً في الجمعية الوطنية الانتقالية، وعضواً في اللجنة الاقتصادية بالجمعية الوطنية الانتقالية.

وعمل الغضبان في وزارة النفط منذ عام 1973، وترأس مؤسسة التسويق النفطي في عهد الرئيس العراقي السابق صدام حسين، وشغل منصب المدير العام لدائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة 2001 – 2004.

وتولى منصب وزير النفط في حكومة إياد علاوي المؤقتة 2004 – 2005، والرئيس التنفيذي لوزارة النفط 2004، ومستشار وزير النفط 2003 – 2006، ورئيس هيئة المستشارين في مجلس الوزراء 2006 – 2015.

وتقلد منصب مستشار نائب رئيس الجمهورية لشؤون الطاقة 2006 – 2007، ومستشار لرئيس الوزراء لشؤون الطاقة في الفترة من 2015 حتى 2018.

ويحل الغضبان وزيراً للنفط خلفاً لجبار اللعيبي الذي عين مؤخراً رئيساً لشركة النفط الوطنية الجديدة.
ووافق مجلس الوزراء العراقي، في أبريل الماضي، على خطة لزيادة الطاقة الإنتاجية من النفط الخام في البلاد إلى 6.5 مليون برميل يومياً بحلول عام 2022.

وينتج العراق أكثر من 4.4 مليون برميل يومياً بما يتماشى مع اتفاق خفض الإنتاج المبرم بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، التي تضم 14 عضواً، وبعض المنتجين خارجها من بينهم روسيا.