وزير الطاقة سهيل المزروعي: اتفاقية غير عادلة للإمارات

اعتراض الإمارات قد يؤجل اجتماع أوبك+ للمرة الثالثة

عبدالله المملوك

أدلى وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي بتصريحات جديدة قبل قليل، بشأن مستجدات موقف بلاده من اتفاق أوبك+، وسياسة الإنتاج في الأشهر المقبلة.

ووصف شهر الأساس الذي تقوم عليه اتفاقية أوبك+ بأنه “لم يكن صفقة جيدة للإمارات”، مؤكدًا أن سوق النفط العالمية لا تزال تحتاج إلى زيادة الإنتاج، حسب تصريحاته إلى “سي إن بي سي”، اليوم الأحد.

وبسؤاله عن إمكان الانسحاب من الاتفاق، لم يُجب الوزير بردّ قاطع، لكنه قال: “لا يمكننا تمديد الاتفاقية أو إبرام اتفاق جديد في ظل الشروط نفسها.. لدينا الحق في التفاوض على ذلك”.

وتابع المزروعي: “نريد زيادة الإنتاج حاليًا، ثم نتحدث عن التمديد والشروط المرتبطة به في اجتماع لاحق”.

وأضاف: “نجتمع يوم الإثنين (غدًا)، وأعتقد أننا جميعًا متفقون على حاجتنا إلى زيادة الإنتاج.. الموضوع هو وضع شرط على تلك الزيادة، وهو تمديد الاتفاقية”.

وقال: “نرى أن اقتراح لجنة أوبك+ ربط زيادة الإنتاج بتمديد الاتفاق الحالي إلى ديسمبر 2022 غير عادل”.

وربما تدفع تصريحات المزروعي -بشأن تمسّك بلاده بعدم مناقشة تمديد الاتفاق في اجتماع الغد- باتجاه عدم التوصل إلى قرار نهائي، عندما يجتمع وزراء تحالف أوبك+ عبر تقنية التواصل المرئي غدًا الإثنين، في تأجيل هو الثاني للاجتماع.