وزير الطاقة السودانى يُحذر من استمرار تدهور العُملة المحلية

حذر وزير الطاقة والتعدين السودانى المهندس خيرى عبدالرحمن، من استمرار تدهور سعر الجنيه السودانى أمام الدولار، لما له من تأثير سيئ على سياسة ترشيد دعم الوقود، التى بدأ تنفيذها منذ حوالى شهر.

وقال خيري، فى تصريح صحفى، إن ترشيد الدعم قائم على سياسة استخدام آلية الاستيراد الحر بواسطة القطاع الخاص لعدم توفر العملة الصعبة لدى الدولة، وبالتالى فإن التعامل يتم بالسعر الحر للجنيه السوداني، بحسب ما تعتمده محفظة السلع الإستراتيجية عند فتح الاعتماد لشراء أية باخرة خاصة، ويتم حساب السعر الحر بناء على ذلك بعد إضافة التكاليف المحلية والتى تعد قليلة ولا تؤثر كثيرًا فى الأسعار.

وأضاف أنه من ضمن سياسة ترشيد الدعم، كان من المفترض أن تتم مجموعة من الخطوات التى تضمن الانخفاض المستمر لسعر الدولار فى السوق الحر وبالتالى يصاحب ذلك انخفاض مستمر فى السعر الحر للجازولين والبنزين، أما ما يحدث الآن فهو تهديد خطير لسياسة ترشيد الدعم للوقود ويتعارض تماما مع المبدأ الذى قامت عليه.