وزير الطاقة الروسي: لم نناقش زيادة أسعار النفط مع السعودية

وزير الطاقة الروسي: لا حاجة إلى تمديد اتفاق إنتاج النفط

أعلن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، إنه لم يناقش مع وزير الطاقة السعودي الجديد الأمير عبد العزيز بن سلمان زيادة أسعار النفط، وتمت مناقشة فقط اتفاق أوبك+ الجديد.

وقال نوفاك: بالطبع ناقشنا وضع السوق العالمي، ووضع الأسعار الحالية بالإضافة إلى تنفيذ اتفاقية أوبك+، التي تم توقيعها في ديسمبر/كانون الأول بالطبع، تحدثنا عن الأسعار، لكننا لم نناقش القضايا المتعلقة بضرورة تغيير أي شيء بالأسعار. الأسعار تتطور حسب السوق، ومهمتنا هي وتنفيذ الاتفاقية ومراقبة مؤشرات السوق الأساسية”.
هذا وأعلن الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، محمد باركيندو، أن وزير الطاقة السعودي الجديد، عبد العزيز بن سلمان، أكد له عدم تغير سياسة المملكة العربية السعودية في مجال النفط بعد التغييرات الأخيرة في منصب وزير الطاقة.

وصدرت أوامر ملكية في السعودية، فجر الأحد الماضي، بتعيين الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود وزيرا للطاقة.

ويعد وزير الطاقة السعودي الجديد، الأمير عبد العزيز بن سلمان، أحد أبرز الوجوه في القطاع النفطي السعودي على مدى عقود.

وانضم إلى وزارة البترول والثروة المعدنية في أواخر الثمانينات، وتدرج في المناصب مستشاراً ثم وكيلاً ثم مساعدا لوزير البترول ثم نائبا للوزير، قبل أن يتولى وزارة الدولة لشؤون الطاقة في العام 2017. وبمعاصرته 3 وزراء تعاقبوا على الوزارة، اكتسب عبد العزيز بن سلمان خبرة عميقة في استراتيجيات أسواق الطاقة، لاسيما من خلال مشاركته في اجتماعات أوبك، وفي رسم سياساتها.

وترأس الوزير الجديد الفريق المشكل من وزارة البترول والثروة المعدنية وأرامكو لإعداد الاستراتيجية البترولية للمملكة، إضافة إلى الفريق المكلف بتحديث الاستراتيجية، كما كان له دور في إنجاز أول استراتيجية أقرتها منظمة “أوبك” في مؤتمر أوبك الوزاري في عام 2005.

كما ترأس اللجنة التنفيذية لحوكمة تعديل أسعار منتجات الطاقة والمياه، والتي تتولى دراسة الآثار المترتبة على التعديل والآليات اللازمة للتعويض، وذلك للحد من تأثير الأسعار المقترحة على المستوى المعيشي وعلى تنافسية الاقتصاد.