وزير الصناعة الإماراتي: أدنوك مستمرة في استكشاف الموارد الهيدروكربونية

شركة بترول «أدنوك»

أكد وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الإماراتي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “أدنوك”، سلطان الجابر، مواصلة المجموعة تنفيذ برامج استكشاف الموارد الهيدروكربونية، وتطوير احتياطات النفط والغاز المكتشفة في إمارة أبوظبي، لتحقيق هدف زيادة السعة الإنتاجية إلى 5 ملايين برميل نفط خام بحلول عام 2030.

وفي تقرير نشرته صحيفة “فايننشال تايمز”، قال سلطان الجابر إن أدنوك “تدرس كافة الفرص لجذب المزيد من الشركاء الاستراتيجيين إلى قطاع النفط والغاز في دولة الإمارات”، كونها توفر فرصا نوعية للمستثمرين نظرا لأن النفط الخام الإماراتي يمتلك مزايا تنافسية مهمة.

كما يُعتبر النفط الإماراتي من بين أقل أنواع النفط من حيث كلفة الإنتاج والانبعاثات الكربونية، إلى جانب البيئة الاستثمارية الآمنة والموثوقة والمستقرة التي تتمتع بها دولة الإمارات.
وتوقع الجابر أن يتعافى الاستهلاك العالمي لمصادر الطاقة الهيدروكربونية ويتجاوز مستوياته قبل انتشار الوباء، التي كانت حوالي 100 مليون برميل في اليوم، ليصل إلى 105 مليون برميل في اليوم بحلول 2030، مؤكدا على أن هذا التنامي في الطلب “يشكل فرصة كبيرة ستعمل أدنوك على الاستفادة منها بالشكل الأمثل”.

وتطرق تقرير “فايننشال تايمز” إلى عدد من المشاريع والصفقات الاستراتيجية التي تمكنت أدنوك من تنفيذها بنجاح خلال الفترة الماضية، مثل جذب ما يزيد عن 65 مليار دولار أميركي (حوالي 240 مليار درهم)، كاستثمارات أجنبية مباشرة للإمارات.