وزير البترول المصري: 2022 ستكون سنة فارقة وانطلاقة كبيرة للدولة المصرية

شدد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، على أهمية تحقيق التوازن بين الالتزام بالإجراءات الاحترازية والحفاظ على الصحة العامة مع استمرار عجلة العمل والاقتصاد، لافتًا إلى أن التصميم على عقد النسخة الرابعة من منتدى شباب العالم هذا العام دليل على الأمر.

وأضاف الملا، خلال تصريحات لفضائية «الأولى»، أن مصر حريصة على استمرار الإجراءات الاحترازية وصحة المشاركين مع استمرار العمل والتواصل بين الشعوب، مشيدًا بحوار الشباب المشارك بشأن تأثير جائحة كورونا على العالم.

وأوضح أن مصر – من خلال تنظيمها لمنتدى شباب العالم – تمنح رسالة بأنها آمنة وتتمكن من إدارة منتديات ومؤتمرات عالمية وفعاليات هامة مع مراعاة الإجراءات الاحترازية وصحة الضيوف، قائلًا إن شرم الشيخ تستضيف هذا العام مجموعة من الفعاليات العالمية أهمها «كوب 27».

وأشار وزير البترول إلى أن منتدى شباب العالم الذي نجحت مصر في تنظيمه بمثابة «بروفة مصغرة» لمؤتمر المناخ العالمي، معقبًا: «استمررنا في قطاع الطاقة والغاز والبترول واستكملنا المشروعات في ظل الإغلاق العالمي وعدم انتظام العمل في الخارج وتأثيره على بعض الأنشطة العالمية».

وذكر أن دعم الرئيس عبدالفتاح السيسي أدى إلى إحراز معدلات نمو موجبة خلال العامين الماضي والجاري، لافتًا إلى أن إشادة المؤسسات المالية بنجاح مصر رغم جائحة كورونا، دليل على العزيمة من القيادة السياسية مع الحرص على الصحة.

وأكد على توافر كل أنواع لقاحات كورونا سواء المستوردة أو المصنعة محليًا، فضلًا عن إطلاق الدولة مجموعة من حملات التطعيم والتوعية بمخاطر الفيروس، متوقعًا أن تكون 2022 انطلاقة كبيرة لمصر وسنة فارقة وجيدة بالنسبة لها.

وشهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، صباح اليوم الخميس، فعاليات حفل تخرج دفعات الأكاديمية الوطنية للتدريب، وذلك ضمن فعاليات اليوم الأخير من النسخة الرابعة لمنتدى شباب العالم، بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء.

منتدى شباب العالم هو حدث سنوي عالمي يقام بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء، وقد انطلق المنتدى عبر ثلاث نسخ بالأعوام الماضية 2017 و2018 و2019، ويهدف إلى جمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم، وقد اعتمدت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة النسخ الثلاث السابقة من منتدى شباب العالم في مصر، كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.