وزير البترول المصري يبحث مع شيفرون العالمية خطة عمل الشركة

بحث المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، مع وفد من شركة شيفرون العالمية برئاسة كلاي نيف رئيس الشركة للاستكشاف والإنتاج في أفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية، خطة عمل الشركة في مصر خلال الفترة المقبلة في مجال البحث عن الغاز والبترول في عدد من المناطق بالبحرين المتوسط والأحمر.

وبحسب بيان من وزارة البترول اليوم الخميس، بدأت شيفرون الاستثمار مؤخرا في مصر في نشاط البحث والاستكشاف، حيث تعد الشركة إحدى الشركات العالمية الكبرى في مجال صناعة البترول والغاز والطاقة بصفة عامة.

وقال الملا إن توجه شيفرون لضخ استثمارات جديدة في مصر في مجال البحث عن الغاز الطبيعى والبترول يأتي على خلفية ما لمسته الشركة من تطور كبير في مناخ الاستثمار في مصر بعد نجاح برامج وسياسات الإصلاح التي نفذتها الدولة في كافة المجالات وأدت إلى تحقيق طفرة كبيرة في قطاعات حيوية كقطاع البترول والغاز.

وأشار الوزير إلى قصص نجاح في اكتشاف وإنتاج الغاز المصري بمنطقة البحر المتوسط، موضحا أن نجاح مبادرة مصر لتأسيس منتدى غاز شرق المتوسط وبدء تفعيل أول تعاون إقليمي لاستغلال موارد الغاز بالمتوسط يحفز شيفرون والشركات العالمية العملاقة لتوجيه استثماراتها إلى هذه المنطقة.

وخلال اللقاء استعرض وفد تقدم أنشطة وعمليات الاستكشاف الحالية لها في البحث عن الغاز والبترول في 4 مناطق تعمل فيها كمشغل رئيسي بالبحرين المتوسط والأحمر بحجم استثمارات حدها الأدنى 360 مليون دولار.

وتشمل هذه المناطق منطقة شمال سيدي براني، وشمال الضبعة بغرب المتوسط، ونرجس البحرية بشرق المتوسط، والقطاع رقم 1 في البحر الأحمر، بالإضافة إلى منطقتين تستثمر فيهما الشركة كشريك لشركة شل العالمية في غرب المتوسط وهما شمال كليوباترا وشمال مارينا وذلك بعد استحواذ شيفرون على شركة نوبل إنرجي الأمريكية، وفقا للبيان.

كما استعرض الجانبان خلال اللقاء ما تم تنفيذه من عمليات مسح سيزمي ثلاثي الأبعاد ومعالجة البيانات في مناطق الامتياز بالبحرين الأحمر والمتوسط وخطة العمل للفترة المقبلة.

وحضر اللقاء أشرف فرج وكيل أول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، والدكتور مجدي جلال رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس”، وأسامة مبارز وكيل الوزارة للمكتب الفني.