وزير البترول المصري: ندرس مجالات جديدة لزيادة التعاون مع اليونان وقبرص

بحث طارق الملا وزير البترول، مع ميشيل ديامسيس سفير اليونان بالقاهرة، مجالات التعاون بين مصر واليونان وقبرص في مجال البترول والغاز الطبيعي.

وقال الوزير إن هناك تفاهما وتنسيقا مشتركا بين الدول الثلاث، وإن مسيرة التعاون في مجال الغاز والبترول تسير بوتيرة منتظمة، وهناك العديد من مجالات التعاون يتم حاليا دراستها لزيادة هذا التعاون.

كما بحث الجانبان أوجه التعاون القائمة حاليا بين مصر واليونان، والخطوات الداعمة من القيادة السياسية بالبلدين لدعم هذا التعاون خاصة في مجال البترول والغاز في ضوء الاكتشافات التي تشهدها منطقة شرق المتوسط.

وأشار الملا إلى أن هذه الاكتشافات ستسهم في دعم الروابط السياسية والاقتصادية، وتحقيق الاستفادة المشتركة من الخبرات المتاحة بين دول شرق المتوسط لاكتشاف المزيد من الثروات البترولية لصالح شعوب المنطقة.

وأكد السفير اليوناني أن المستقبل يحمل في طياته مزيداً من فرص التعاون لتحقيق المصالح المشتركة التي تصب فى صالح البلدين ودول المنطقة.

وبدأت مصر الإنتاج من حقل ظهر العملاق أكبر اكتشاف للغاز الطبيعي في البحر المتوسط، خلال ديسمبر الماضي، وتسعى مصر إلى التحول لمركز إقليمي لتداول وتجارة الطاقة عبر التعاون مع عدد من دول شرق المتوسط مثل اليونان وقبرص، وأيضا بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

وتستضيف القاهرة أول اجتماعات منتدى غاز شرق المتوسط في يناير المقبل، والذي اتفق على إنشائه الدول الثلاث.