وزير البترول المصري: «شرق المتوسط» مؤهلة لتكون مركزا لتجارة الغاز عالميا

وزير البترول المصري

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن منطقة البحر المتوسط، تمثل أهمية كبيرة فى النظام العالمى سياسياً واقتصادياً وجغرافياً، وأن أهميتها ستزداد على مدار السنوات القادمة فى ضوء وفرة موارد الغاز، نتيجة الاكتشافات الهائلة خاصة فى منطقة شرق المتوسط التى لن يقتصر أثرها على دول المنطقة فقط، بل يتعدى تأثيرها إلى مجال الطاقة العالمى.

وأشار الملا ، فى كلمته خلال اجتماع الشركات مشغلى شبكة نقل الغاز لدول حوض البحر المتوسط ،(MEDGIO)  الذى نظمته الشركة المصرية للغازات الطبيعية “جاسكو” إلى أن منطقة شرق المتوسط أصبحت مثار اهتمام معظم أسواق الغاز الدولية، مما يؤهلها لتكون مركزاً لتجارة وتداول الغاز الطبيعى على المستوى العالمى، ومن المتوقع ان تتخطى امداداتها الضخمة من الغاز الطبيعى احتياجات الدول المنتجة فى ضوء الاحتياج الشديد للغاز فى الأسواق الأخرى خاصة فى أوروبا والتى تهدف استراتيجياتها إلى تنويع مصادر امداداتها من الغاز.

وأوضح الملا أنه فى إطار تلك الأهمية اصبح من الضرورى تكوين آلية لتحقيق الاستفادة الاقتصادية المثلى من مختلف الاكتشافات الحالية والمستقبلية للغاز لإمداد الأسواق المحتملة والمستهدفة وتحقيق فوائد اقتصادية كثيرة ومتنوعة للمنطقة بالكامل.

وأكد الملا أن التعاون بين دول حوض البحر المتوسط الأعضاء فى تجمع (MEDGIO) سيعزز من البنية الأساسية المتاحة فى ظل الأهمية الاستراتيجية المتنامية لتأمين امدادات الطاقة الذى يلعب الغاز فيه دوراً رئيسياً فى تلبية مصادر الطاقة النظيفة.