وزير البترول المصري: تحويل السيارات من البنزين للغاز أصبح مشروعا قوميا

قال المهندس طارق الملا، وزير البترول المصري إن الإقبال على معرض تكنولوجيا تحويل وإحلال المركبات للعمل بالطاقة النظيفة يكشف أن أنه أصبح مشروعا قوميا، وبالتالي فإنه يحصل على دعم الرئيس عبدالفتاح السيسي، ومن هنا وصلت الرسالة إلى جموع قائدي السيارات والمهتمين بهذا المشروع.

وأوضح وزير البترول المصري أن من المتوقع إحلال 70 ألف سيارة هذا العام، على أن يصل هذا العدد إلى 250 ألف سيارة خلال السنوات القادمة، وذلك بسيارات جديدة بدلًا من السيارات المتهالكة.

وأضاف الملا، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي مقدمة برنامج «كلمة أخيرة»، الذي يعرض عبر شاشة «ON»: «من حكمة الرئيس السيسي إنه جعل كل فئات الدولة مشتركة في هذه المبادرة، مثل البنك المركزي ووزارات البترول والصناعة والمالية والداخلية والتنمية المحلية والهيئة العربية للتصنيع، إذ تضافرت جهودها وحققت نجاحا كبيرًا، ولم يكن من الممكن تحقيق النجاح لولا هذا التعاون والتضافر والتنسيق في الجهود».

وتابع، أنه جرى تحويل نحو 330 ألف سيارة من البنزين إلى الوقود المزدوج خلال 25 سنة، كما جرى تحويل نحو 42 ألف سيارة في عام 2020، لافتًا إلى أن سعر لتر «البنزين 80» 6.5 جنيه، بينما يبلغ سعر المتر المكعب من الغاز الطبيعي نحو 3.5 جنيه، أي أقل بـ50% وهو ما يمثل حافزا لتحويل السيارات، «نتوقع أن يصل التحويل إلى 75 ألف سيارة ولدينا القدرة على أن يصل هذا العدد إلى 100 ألف سيارة».