وزير البترول المصرى يبحث فى واشنطن جهود تطوير قطاع البترول والغاز

وزير البترول المصري: خطة لتطوير نشاط نقل وتوزيع الوقود

استعرض المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المصرى خلال زيارته لواشنطن، مع فيكتوريا كوتس مساعدة الرئيس الأمريكى لشئون الشرق الأوسط، جهود تطوير قطاع البترول والغاز والنتائج الإيجابية التى تم تحقيقها والمتمثلة فى الاكتفاء الذاتى من الغاز، واستئناف عمليات تصديره.

وبحسب  صحيفة “الاهرام” تناول الملا جهود تعزيز التعاون الإقليمى فى منطقة شرق المتوسط، لاسيما فى ظل ما تملكه مصر من مقومات ومزايا تنافسية تؤهلها للعب هذا الدور فى المنطقة، وهو ما تكلل أخيرا بإنشاء منتدى غاز شرق المتوسط ومقره القاهرة.

من جانبها أكدت مساعدة الرئيس الأمريكى حرص بلادها على تطوير الشراكة مع مصر فى مختلف المجالات، ولاسيما فى الطاقة، مشيرة إلى تقدير الولايات المتحدة للدور الذى تلعبه مصر فى تنمية موارد الغاز فى منطقة شرق المتوسط، الأمر الذى مكنها لتصبح مركزاً إقليمياً لتجارة وتداول الغاز. وشددت على أن هذا التطور الجديد فى المنطقة يوفر فرصا كبيرة يمكن للشركات الأمريكية الاستفادة منها فى إطار دعمها خطط التنمية الاقتصادية فى مصر، وذلك باعتبارها أحد أهم الأسواق الأكثر نمواً فى الشرق الأوسط فى مجال الغاز.

وعلى جانب آخر أكد المهندس الملا خلال لقاء مع أعضاء معهد الشرق الأوسط، أنه تم الانتهاء من عمليات البحث السيزمى ثنائى الأبعاد فى البحر الأحمر والذى أظهر إمكانات واعدة، وتم إطلاق مزايدة عالمية فى البحر الأحمر لأول مرة تتضمن 10 قطاعات تغطى نحو أكثر من 30 ألف كيلو متر مربع من المقرر إغلاقها فى أغسطس المقبل، وتحظى باهتمام كبير من شركات البترول العالمية.

وتناول خلال اللقاء الذى شارك فيه عدد من ممثلى شركات البترول الأمريكية والعالمية ونظمه كل من غرفة التجارة الأمريكية ومجلس الأعمال المصرى الأمريكى والغرفة الأمريكية بمصر، جهود الحكومة فى تنفيذ برنامج إصلاحى جوهرى لاستعادة التوازن الاقتصادى والتنمية وتوفير فرص عمل ملتزمة بدعم برامج الحماية الاجتماعية ، موضحا أن هذه الإصلاحات مكنت مصر من تحقيق مؤشرات اقتصادية مميزة .

وأشار إلى أن القطاع تمكن خلال الأعوام الأربعة الأخيرة من استعادة ثقة شركات البترول العالمية بعد سداد جانب كبير من مستحقات الشركاء الأجانب المتأخرة وتوقيع العديد من الاتفاقيات المهمة باستثمارات نحو 14 مليار دولار، بالإضافة إلى تحقيق أعلى معدلات لإنتاج البترول والغاز فى تاريخ مصر فى فبراير 2019 وصلت إلى 1.8 مليون برميل زيت مكافئ يومياً.