وزير البترول المريتاني: الأشغال في حقل «احميم» وصلت 52٪

قال وزير البترول والمعادن والطاقة الموريتاني عبد السلام ولد محمد صالح، إن نسبة تقدم الأشغال في حقل الغاز “احميم الكبير”، وصلت إلى 52٪ مع نهاية العام المنصرم (2020).

جاءت تصريحات الوزير اليوم الجمعة، خلال زيارة له لمركز تخزين الصخور على مستوى ميناء نواكشوط، صحبة الرئيس الإقليمي لشركة “بيبي” في موريتانيا والسينغال إميل إسماعيلوف، للاطلاع على تقدم العمل على مستوى المرحلة الأولى من تطوير حقل أحميم الكبير.

وأضاف وزير البترول، أن “تقدم الأشغال لهذه المرجلة، يأتي في ظل توقع أول إنتاج للغاز من الحقل في أفق العام 2023”.

وأشار إلى أن هذا الجزء من المشروع سمح بخلق أكثر من 1000 وظيفة مباشرة و 200 وظيفة غير مباشرة، كما تم فيها دمج العشرات من الشركات المحلية.

ووقعت موريتانيا والسنغال عام 2018، اتفاقية للتعاون على تطوير واستغلال حقل السلحفاة « أحميم الكبير »، وهو حقل الغاز الذي يقع على الحدود البحرية بين البلدين، وكان من المنتظر أن يبدأ إنتاج الغاز منه خلال العام الجاري، قبل أن يعلن عن تأجيله.