وزير البترول الأسبق: منطقة الشرق الأوسط بها ثلثا احتياطي النفط والغاز في العالم

قال الدكتور أسامة كمال، وزير البترول الأسبق، إن الطاقة هي عصب الاقتصاد والاقتصاد هو مصدر القوة للدول، مشيرًا إلى أنه بالنظر للناتج العالمي في عام 2021 فإنه يبلغ نحو 110 تريليونات جنيه، منها نحو 24 تريليون في أمريكا والصين بعد ذلك 17 تريليونًا وروسيا تصل لـ 2 تريليون فقط.
وأضاف “كمال” في حواره لبرنامج “المشهد” مع الإعلامي عمرو عبدالحميد والإعلامي نشأت الديهي، على فضائية “TeN” اليوم الأحد، أن روسيا والصين تعتبران القوتين الاقتصاديتين الكبار على مستوى العالم وتعتمدان على الطاقة بأشكال مختلفة، موضحًا أن أوروبا في وقت من الأوقات كانت ترغب في الصعود من تحت عباءة القوة النفطية الروسية بعد أزمة القرن الأولى في عام 2014، وذلك بحديثها ببدائل من الطاقة الخضراء والطاقة النظيفة وإعادة التدوير، لدرجة أنه عندما حدثت الأزمة قامت روسيا بإغلاق الغاز عن أوكرانيا.