وزيرا الطاقة السعودي والاتصالات يوقعان اتفاقية لدعم مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية

وقّع وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، ووزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي، عبدالله بن عامر السواحة، اتفاقية إطارية للتعاون المشترك بين مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرّية والمتجددة، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، لتحقيق التكامل وتسخير الإمكانات والموارد المتوافرة لدى الطرفين.

تأتي الاتفاقية الجديدة في إطار رؤية المملكة 2030 من خلال التعاون والتكامل بين القطاعات الحكومية كافة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من الموارد، بما يعود بالنفع على الاقتصاد الوطني.

وتهدف مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرّية والمتجددة إلى العمل على تكامل الطاقة الذرّية والمتجددة مع منظومة الطاقة الوطنية بشكل مستدام، وذلك بتفعيل الميزات النسبية الوطنية وإيجاد ميزات تنافسية جديدة مستمدة من سلاسل القيمة في الطاقة الذرّية والمتجددة كافة، من أجل الإسهام بالتنمية المستدامة في المملكة.​

Print Friendly, PDF & Email