وزارة النفط العراقية تكشف عن عدة حقائق حول مشروعات الغاز

يعمل العراق على تطوير عدة حقول لإنتاج الغاز الطبيعي واستغلال الغاز المصاحب لإنتاج النفط، ضمن مساعيه لتحقيق الاكتفاء الذاتي وتأمين الوقود اللازم لتشغيل محطات الكهرباء، التي تعاني جراء توقف الإمدادات الخارجية من الغاز الإيراني.

وفي هذا الإطار، أصدرت وزارة النفط العراقية بيانًا تكشف فيه عن موقف عدد من مشروعات إنتاج الغاز، في ظل الاتهامات التي طالتها مؤخرا في أعقاب تراجع إمدادات الغاز لمحطات الكهرباء؛ ما تسبب في انقطاعات التيار في عدد من المحافظات بالتزامن مع موجة البرد الشديدة.

وأكدت الوزارة حرصها وشركاتها على الاستثمار الأمثل للثروة الوطنية، والعمل على تطوير الحقول النفطية والغازية بمهنية عالية، على الرغم من التحديات الاقتصادية والصحية والأمنية، مع وضع المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار، بعيدًا عن الإثارة الإعلامية.

جاء ذلك تعقيبًا على ما أوردته وسائل التواصل الاجتماعي بخصوص برامج ومشروعات تطوير الغاز في الجنوب، وحقل المنصورية الغازي في ديالي، وحقل عكاز الغازي في محافظة الأنبار.

وأشارت الوزارة إلى أن الاتفاق مع شركة توتال الفرنسية سيدخل حيز التنفيذ في الربع الأول من هذا العام بعد الحصول على الموافقات اللازمة ومراجعتها من قبل الجهات الرقابية، أما العقود الأخرى فهي خاضعة أيضًا لمراجعة الجهات الرقابية ومناقشتها، قبل إقرارها واعتمادها والمباشرة بها.‎‎