واشنطن تناقش تصدير الغاز المسال إلى السعودية

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، إن أسعار النفط العالمية مستقرة نسبياً، وإن التقلبات منخفضة،وأضاف نوفاك في مقابلة مع تلفزيون “روسيا 24” أنه لا اعتراضات لدى الحكومة العراقية على عمليات الشركات الروسية في كردستان.

من جهته، أوضح وزير النفط العراقي، جبار اللعيبي، أن بلاده قد تستورد الغاز الطبيعي من إيران لمعالجته في منشأة «غازبروم» بحقل بدرة، مبيناً أن مدير شركة تسويق النفط العراقية “سومو” يجري محادثات في إيران لتحديد موعد بدء تصدير الخام، مؤكداً في الوقت نفسه أن العراق سيجدد اتفاق تصدير النفط إلى مصر في 2018.

من جانبه، أشار الرئيس التنفيذي لـ “غازبروم نفط” الروسية وشركائها يخططون لاستثمار 2.5 مليار دولار أخرى في حقل «بدرة» العراقي حتى 2030، حيث أطلقت محطة غاز جديدة قدرتها 1.6 مليار متر مكعب في الحقل النفطي التابع لها في العراق.

وقال وزير الطاقة الأميركي، ريك بيري، إنه أجرى مناقشات مع المسؤولين السعوديين في شان إمكانية أن تصدر الولايات المتحدة الغاز الطبيعي المسال إلى المملكة.

بدوره، ذكر وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، إن عملاق البتروكيماويات الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ينظر في عدة فرص استثمارية بالولايات المتحدة.

وأفاد الفالح على هامش مؤتمر في أبوظبي بأن اهتمام شركة النفط الوطنية العملاقة “أرامكو” السعودية باستثمارات الغاز يتركز في المناطق الأقرب إلى المملكة مثل أفريقيا أو حوض المتوسط على الأرجح.

من ناحية ثانية، ذكر معهد البترول الأميركي، أن مخزونات النفط في الولايات المتحدة هبطت بأكثر من المتوقع الأسبوع الماضي، في حين ارتفعت مخزونات البنزين ونواتج التقطير.

وأظهرت بيانات معهد البترول أن مخزونات الخام الأميركية هبطت 5.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في أول ديسمبر، لتصل إلى 451.8 مليون برميل، في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى انخفاض قدره 3.4 مليون برميل. وتراجعت مخزونات النفط في مركز التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما مليوني برميل.

وأشارت البيانات إلى أن مخزونات البنزين قفزت بمقدار 9.2 مليون برميل، في حين كان محللون في استطلاع لـ «رويترز» قد توقعوا زيادة قدرها 1.7 مليون برميل.

وارتفعت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، بواقع 4.3 مليون برميل، بينما كان من المتوقع أن تسجل زيادة قدرها 967 ألف برميل.

ولفت معهد البترول إلى أن واردات الولايات المتحدة من النفط الخام انخفضت الأسبوع الماضي بمقدار 726 ألف برميل يوميا إلى 7.5 مليون برميل يومياً.

في هذه الأثناء، انخفض سعر برميل النفط الكويتي 75 سنتاً في تداولات الثلاثاء إلى 59.54 دولار، مقابل 60.29 دولار للبرميل في تداولات الإثنين الماضي، وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول.

وفي الأسواق العالمية، تراجعت أسعار النفط متأثرة بزيادة في مخزونات المنتجات المكررة الأميركية مما اعتبرته السوق مؤشراً على فتور في الطلب.

ونزلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 6 سنتات إلى 62.80 دولار للبرميل، في حين انخفضت العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 22 سنتاً إلى 57.50 دولار للبرميل.