واشنطن تطالب دول «أوبك+» بزيادة إنتاجها

 

*مستشارو بايدن: صعود أسعار البنزين يُهدد تعافي الاقتصاد العالمي

عبدالله المملوك

دعا كبار مستشاري الرئيس الأميركي جو بايدن، «أوبك وشركاءها المنتجين للنفط، إلى تعزيز الإنتاج سعياً لمواجهة صعود أسعار البنزين التي قالوا إنها تُهدد التعافي الاقتصادي العالمي.

وانتقد مستشار البيت الأبيض جاك سوليفان كبار منتجي النفط لما وصفه بزيادة غير كافية للإنتاج في ظل تعافي اقتصادات من جائحة كوفيد-19 العالمية، قائلاً:«ببساطة هذا غير كافٍ في لحظة حرجة للانتعاش العالمي».

وأضاف أنّ الإدارة الأميركية تحث الدول الأعضاء في «أوبك+» على «أهمية المنافسة في السوق لتحديد الأسعار»، موضحاً أن «تكلفة البنزين الأعلى، إذا استمرت دون كبحها، تُهدد بالإضرار بالتعافي الاقتصادي العالمي الحالي، وينبغي أن تبذل (أوبك+) جهداً أكبر لدعم التعافي».

وعلى وقع المطالبة الأميركية، انخفض خام برنت 86 سنتاً ما يعادل 1.2 في المئة إلى 69.77 دولار للبرميل في أعقاب صعوده 2.3 في المئة الثلاثاء، فيما نزل خام غرب تكساس الأميركي الوسيط 80 سنتاً ما يوازي 1.2 في المئة إلى 67.49 دولار بعد تسجيله قفزة بـ2.7 في المئة أول من اول من أمس.