عالمي

هل ينجح تركي النويصر في إنقاذ “لوسيد موتورز”؟

أعلنت شركة “لوسيد موتورز” الأميركية المصنعة للسيارات الكهربائية تعيين تركي النويصر رئيساً لمجلس إدارتها.

وجاءت الخطوة بعد هبوط سعر سهم الشركة من 55 دولاراً في الربع الأخير من 2021 إلى 7.3 دولار في الوقت الحالي.

ويملك صندوق الاستثمارات العامة السعودي نحو 67 في المئة من أسهم شركة “لوسيد”، التي تخطط لبدء عمليات الإنتاج الأولية في مصنعها بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية للسيارات الكهربائية بنهاية عام 2023.

ويشغل النويصر منصب نائب المحافظ ورئيس قسم الاستثمارات الدولية في صندوق الاستثمارات العامة السعودي، الذي يعد أحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم، وذلك منذ يونيو (حزيران) من عام 2021.

ويفتح تعين النويصر، الذي يعتبر أحد أعضاء مجلس إدارة “لوسيد” في أعلى الهرم الوظيفي للشركة عديد التكهنات حول إمكانية إنفاذها، لا سيما وأن الشركة شهدت عديداً من الإشكالات خلال العام الماضي، ولعل من أبرزها هبوط أسعار أسهمها دخل البورصة الأميركية، إذ سجلت ترجعاً ملحوظاً في الربع الثالث من عام 2022، إذ هبطت قيمة الأسهم بمعدل 10 في المئة بعد تسجيل خسائر 670 مليون دولار  .

 

 

وقالت “لوسيد” عبر بيان نشر في نوفمبر (تشرين الثاني) من العام الماضي، إنها خسرت 670 مليون دولار في الربع الثالث من 2022، مقارنة بخسارة 524 مليون دولار خلال الفترة نفسها من 2021.

وأرجعت الشركة الخسائر المتتالية إلى العقبات التي واجهت سلاسل التوريد والمشكلات اللوجستية منذ مطلع عام 2022.

مرحلة جديدة

وفي أواخر شهر يناير (كانون الثاني) من العام الحالي 2023، حقق سهم “لوسيد” لصناعة السيارات الكهربائية قفزة تاريخية تجاوزت 90 في المئة من سعره خلال تعاملات السوق الأميركية وحافظ سهم الشركة على مستوى الارتفاع لمدة ساعتين في جلسة يوم 27 يناير قبل تراجعه مجدداً، مكتفياً بتحقيق نحو 43 في المئة من قيمته، وذلك بعد انتشار بيانات غير موثقة حول إمكان شراء صندوق الاستثمارات العامة السعودي أسهم الشركة بالكامل، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”.

وقالت “رويترز” إن صندوق الاستثمارات العامة، صندوق الثروة السيادية في السعودية، لم يرد على الفور على طلب للتعليق، كما امتنعت “لوسيد” عن التعليق بما يخص الصفقة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

الرئيس الجديد

كشفت شركة “لوسيد” عن تعيين النويصر رئيساً لمجلس إدارتها بداية من أبريل (نيسان) الجاري، وبذلك سيكون أول سعودي يتولى رئاسة مجلس إدارة شركة أميركية مدرجة.

ويشغل النويصر منصب نائب المحافظ بصندوق الاستثمارات العامة، وذلك منذ يونيو (حزيران) 2021، وبحسب سيرته كان رئيس الاستثمارات الدولية في الصندوق من أكتوبر (تشرين الأول) 2016 إلى يونيو 2021. وعضو اللجنة الإدارية ولجنة الاستثمار الإدارية في السيادي السعودي منذ أكتوبر لعام 2016.

كما شغل منصب مستشار أول في الصندوق من الفترة ما بين 2015 و2016، ورئيس إدارة الأصول في شركة السعودية الفرنسي كابيتال خلال الفترة ما بين 2014 و2015، ورئيس تطوير المنتج فيها من عام 2011 لغاية 2013.

وعمل النويصر الحاصل على درجة الماجستير من جامعة سان فرانسيسكو عام 2003، ودرجة البكالوريوس في إدارة الإعمال الدولية من جامعة الملك سعود عام 1999، في صناديق الاستثمار المشتركة بهيئة سوق المال ومحلل أول للائتمان في صندوق التنمية الصناعية.

الصندوق ولوسيد

يمتلك صندوق الاستثمارات العامة الحصة الأكبر من أسهم شركة “لوسيد موتورز”، التي تزيد على 67 في المئة، لاسيما وأنه استثمر بالشركة في وقت مبكر، ليزيد حجم حصته بها في عام 2018، إثر ضخ مليار دولار إضافية ليحصل على حصة الأغلبية، فيما سمح تمويل الصندوق السيادي لـ”لوسيد” ببناء مصنعها في أريزونا بطاقة إنتاج 365 ألف سيارة سنوياً.

وفي 2021 دخلت “لوسيد” بصفقة قيمتها 11.75 مليار دولار للاندماج مع شركة “تشرشل كابيتال” الذي سمح بطرح أسهم “لوسيد” في بورصة ناسداك.

كما افتتحت الشركة أول مصنع لسياراتها بالسعودية في مايو (أيار) 2022، وباشرت في العام الماضي إنتاج طرازها الأول من السيارات الكهربائية “إير سيدان” بمصنعها في منطقة كازاغراندي بولاية أريزونا الأميركية.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى