هل تتخطى أسعار النفط حاجز الـ 70 دولارا للبرميل

شهدت أسعار النفط لليوم الرابع على التوالى ارتفاعا، حيث لامست الأسعار حاجز الـ 70 دولارا للبرميل، وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 36 سنتا، بما يوازى  0.5%، لتسجل 69.73 دولارا للبرميل،  فى تعاملات  الأربعاء، وهو أعلى مستوى منذ شهر نوفمبر الماضى، كما سجل خام غرب تكساس الوسيط الوسيط، ارتفاعا بمقدار 26 سنتا أو ما يوازى 0.4 %، مسجلا 62.84 دولار للبرميل، وذلك كأعلى  مستوى له أيضا منذ شهر نوفمبر الماضى.

وفى ظل الارتفاعات التى تشهدها أسعار النفط على مدار الأسبوع الجارى، أكدت تقارير إعلامية عالمية أن سعر برميل النفط سيتخطى حاجز الـ 70 دولار للبرميل، وذلك لعده أسباب يأتى على رأسها الدعم الذى تلقته أسعار النفط نتيجة خفض إمدادات الانتاج لمنظمة الدول المصدرة للنفط  “أوبك” ودول خارجها من ضمنها روسيا، بداية من شهر يناير الماضي وذلك التخفيض بحوالي 1.2 مليون برميل  يوميا.

كما أدت العقوبات الأمريكية المفروضة علي شركات النفط الفنزويلى والصراعات  السياسية الداخلية فى دولة فنزويلا ، وكذلك الانقطاع المتكرر للكهرباء كل هذه الأسباب أدت إلى انقطاع صادرات النفط الفنزويلى، مما أدى إلى دعم اسعار النفط عن طريق تعطش سوق النفط العالمي لإمدادات  النفط الفنزويلى.

ودعمت بيانات الصناعات التحويلية فى الولايات المتحدة الأمريكية والصين، والتى جاءت أفضل من المتوقع خلال شهر مارس الماضي ارتفاع اسعار النفط خلال الثلاث أيام الماضية،كما أنه فيما يتعلق بالطلب العالمى على النفط   فقد قللت احتمالات انتهاء الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين  المخاوف المتعلقة  بتراجع الطلب العالمي عليه وبالتالي فإن الطلب علي النفط خلال الفترات القادمة سيشهد ارتفاعا مما سيؤدى إلى ارتفاع أسعار النفط .