هبوط أسعار النفط يدفع بورصات الخليج للتتراجع

تراجعت الأسهم الخليجية امس متاثرة بهبوط أسعار النفط ، وحققت البورصة السعودية بعض المكاسب المبكرة، لكنها غيرت اتجاهها لتغلق منخفضة 0.1 في المئة.

ووفقا لرويترز ارتفع سهم مصرف الراجحي في أوائل التعاملات، بعدما سجل البنك زيادة في الأرباح الأسبوع الماضي، لكنه أغلق منخفضا 1.32 في المئة.

وتراجعت أسعار النفط ثلاثة في المئة يوم الجمعة، وهو ما أضر بالمعنويات في المنطقة، بعدما ضغط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجددا على منظمة أوبك لزيادة إنتاج الخام من أجل خفض أسعار البنزين.

وهبط سهم مجموعة سامبا المالية السعودية 1.6 في المئة، بعدما استوعبت السوق إعلان المجموعة الأسبوع الماضي عن انخفاض بلغ 7.4 في المئة في الأرباح، لتأتي دون تقديرات المحللين.

لكن سهم بنك الرياض تمكن من التشبث بمكاسبه ليصعد 2.4 في المئة، بدعم من نتائجه المالية القوية التي أعلنها الأسبوع الماضي.

وزاد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.5 في المئة، رغم هبوط صافي ربحها 38 في المئة في الربع الأول من العام، ليأتي دون توقعات المحللين.

وشهدت أسهم سابك بعض عمليات البيع هذا الشهر، بعدما اتفقت شركة النفط الحكومية العملاقة أرامكو السعودية على شراء حصة نسبتها 70 في المئة فيها من صندوق الاستثمارات العامة بخصم طفيف عن السعر السوقي في مارس آذار.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.42 في المئة، تحت ضغط تراجع سهم إعمار العقارية واحدا في المئة، بينما هبط سهم دبي للاستثمار 5.4 في المئة، مواصلا نزوله بعد تداوله بدون الحق في توزيعات الأرباح الأسبوع الماضي.

وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.21 في المئة، مع تراجع سهم بنك أبوظبي الأول 0.36 في المئة.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.42 في المئة، تحت ضغط نزول سهم بنك قطر الوطني 1.1 في المئة.

وفي الكويت، تراجع مؤشر السوق الأول 1.35 في المئة، مع هبوط سهم بنك بوبيان 4.8 في المئة وانخفاض أسهم بنوك أخرى أيضا.